أه أه من الأسعار

كتب :جمال زرد
حديث أبناء مصر المحروسة فى كل مكان هذه الأيام عن الأسعار التى أرتفعت الى عنان السماء خاصة سعر رغيف الخبز الحر وكذا أسعار السلع الغذائية بدعوي تأثير الحرب الروسية الأ كرونية .

وبالرغم من عدم أستيراد مصر للخضروات والفاكهة وتنتجها أرض مصر االطيبة فأرتفعت أسعارها أيضا مما أثر ذلك بالسلب علب محدودي الدخل والفقراء وأرباب المعاشات.

ولكن مع الأسف بأن الحرب الروسية الأوكرانية ليس ذنب فى أرتفاع الأسعار أنما الذنب عند التجار المستغلين ظروف أرتفاع بعد السلع ويرفعوا الأسعار لتحقيق مكاسب خيالية على حساب أبناء الشعب المصرى خاصة الفقراء ومحدودى الدخل منهم معتقدين فى أنفسهم أن التجارة شطارة ولكنها مع الاسف .

لذا نقول للتجار أن أستغلالهم يعتبر سلب وسرقة للأخرين أنما الشطارة هو منافسة تاجر أخر بعرض السلع بأقل الأسعار فيكون المكسب قليل ولكن يبارك الله فيه فيكون كثيرا ببركة الله سبحانه وتعالى.

لذا نناشد الحكومة مع التعاون مع السطة التشريعية سن قانون بفرض تسعيرة جبرية للسلع يلتزم بها كل تاجر نناشد السلطات المختصة ممثلة فى وزارة التموين والجهات الرقابية بظبط الاسعار بالتحرك واتخاذ اللازم تجاه هؤلاء التجار الذين يرفعون الأسعار يوما بعد يوما فى أعتقادهم أنها شطارة ولكنها تعتبر سرقة وأستغلال للنفوذ يجب محاسبتهم عليها قانونيا وأدبيا بل وماديا بفرض غرامات كبيرة عليها .

تعود لخزينة الدولة لدعم السلع الغذائية التى تصرف لمحدودى الدخل والفقراء من أبناء مصر المحروسة.

وتحيا مصر

رأيك يهمنا

عن admin

admin
المشرف العام على موقع العالم الحر

شاهد أيضاً

الطريق إلى طابا للواء دكتور سمير فرج

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.