اطفال عراقيين

يوم الطفل العالمي وأطفال العراق 

طفل عراقى يلعب على صاروخ
طفل عراقى يلعب على صاروخ
iraqcryy
طفل عراقى احد ضحايا الارهاب الاسود داعش فى العراق

كتب الشيخ : لفتة عبد النبى الخزرجى -العراق – بابل 

يحتفل العالم وخاصة منظمة اليونيسيف ، بيوم الطفل العالمي ، في حين يبدو أطفال العراق وهم يعيشون المحنة بكل تفاصيلها ، نزوح وتهجير وعذابات ومعاناة وأيتام  ، الأطفال في العراق باتوا محرومين من أبسط قواعد السلم الاهلي والتعليم ، وهم يعانون الحرمان والموت اليومي والمجاعة والخوف والضغط النفسي والأمية وفقدان المعيل واليتم والتسرب من الدراسة , الأسباب كثيرة ، أهم هذه الأسباب وعلى رأسها هو الإرهاب المنظم الذي تقوده ما يسمى ” دولة العراق والشام الإسلامية “داعش” . لقد كانت الضحية الأولى من هذا الإرهاب الذي تقوده هذه المنظمة الإرهابية ، هو الطفل العراقي ، لأنه يتعرض لابشع جريمة وتتسع معاناته وتأخذ أبعادا إنسانية معروفة للقاصي والداني .
لكن اللافت أن العالم يقف متفرجاً أمام هذه الفظاعات وهذه المعاناة وهذه الجرائم التي يتعرض لها الطفل العراقي في ظل الإرهاب المنظم وسوء الإدارة في حكومة بغداد والفساد المالي والإداري والعنف المجتمعي الذي يعتبر متمما لمعاناة الأطفال وسوء وضعهم الإجتماعي ، مما جعل الأطفال عرضة للإستغلال البشع من قبل المافيات التي باتت تعتبر الأطفال مسرحا لتجارتهم وإستغلالهم في مشاريع تحط من إنسانيتهم وتعرضهم للموت تحت وابل من الضغط النفسي المريع والكبت والحرمان وحتى تعريضهم لمواجهة مصير مجهول في ظل العنف والتهجير والخوف من مستقبل بلا أمان وبلا أمل في نهاية قريبة لهذه الحرب المفروضة على أطفال العراق .

رأيك يهمنا

عن خلف الله عطالله الانصاري

Avatar

شاهد أيضاً

كازينو صفيه

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *