وزير الزراعة ومحافظ مطروح يجتمعان مع عمد وعواقل سيوة ويبحثا آفاق التنمية في مطروح

كتب – إبراهيم خليل إبراهيم
قام السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بزيارة إلى محافظة مطروح استقبله اللواء خالد شعيب محافظ مطروح بحضور اللواء عمرو عبد الوهاب رئيس شركة الريف المصرى ،والدكتور عبدالله زغلول القائم رئيس مركز بحوث الصحراء ومديري الزراعة والطب الييطرى بمطروح والعميد عصام عبد الغنى رئيس مدينة سيوة وعدد شيوخ وعواقل سيوة.
القصير أكد على اهتمام القيادة السياسية بمحافظة مطروح وواحة سيوة مع اعطاء نظرة شاملة للتنمية وتقديم كافة الدعم من خلال نظرة طموحه للارتقاء بسيوة بتاريخها وأهلها كما اكد على تلبية كافة مطالب أهالي سيوة مشيرا الى ارسال القوافل البيطرية اخرها بالتنسيق مع معهد التناسليات وفحص معظم الثروة الحيوانية بسيوة، كذلك الإسراع في تطبيق نظم الزراعة الآلية والدفع بالمعدات والالات الزراعية والاجهزة اللازمة من جرارات وماكينات فرم وقلابات الكمبوست والميكنة الزراعية مع الخفاظ على الزراعة العضوية والحفاظ عليها بسيوة.
كذلك ضرورة الاهتمام بتعظيم وتطبيق نظم الرى الحديثة والمساعدة في تصميم الشبكات بالتنسيق مع وزارة الرى.
وأضاف وزير الزراعة الى انه سيتم عمل مفرغ سمكى بسيوة مع تحديد المكان المناسب مع تشجيع المزارعين على اقامة المزارع السمكية أولا والتوجه الاقتصادى للزراعة التكاملية للاستفادة من مياه المزارع بدلا من السماد، وتربية الاسماك بدلا من نقلها.
كذلك العمل على تقديم الكميات المطلوبة من التقاوى الزراعية خاصة القمح والشعير المدعمة بتخفيض او مجانى لتحقيق اقصى استفادة للاهالي ،وجارى تفعيل المجلس الزراعى وإنشاء قسم للارشاد الزراعى فورا بسيوة يتواجد بصفة دائمة لدعم المزارعين والرد على استفساراتهم وتقديم الاجراءات الاستباقية حفاظا على الثروة الزراعية والحيوانية.
وأضاف وزير الزراعة الى أن هناك برامج لتحسين سلالات الثروة الحيوانيةمن خلال الدعم بالرؤوس المحسنة سواءمن الماشية والماعز والاغنام ذات الانتاجية العالية مع تحديد كيفية واسلوب التوزيع،مع تبني المشروع القومى للبتلووطرق التلقيح الاصطناعي والاستغادة من الرعاية الانتاجية،وعمل قوافل بيطرية بالامصال واللقاحات بصفة دورية.
واكد وزير الزراعة على ان قطاع الزراعة من أهم القطاعات الاقتصادية المؤثرة والتى لم تتاثر بكورونا وتعد عصب الاقتصاد وتوفير العمالة والمواد الخام للصناعة
واشار القصير الى انه جارى التغلب على مشكلة الصرف الزراعى من خلال وزارة الرى مع تحسين منظومة الرى وتقليل نسبة الملوحة.
وأضاف انه جارى البدء في عمل بئر بتكلفة ٥ مليون جنيه بمركز بحوث الصحرء بسيوة
وكذلك الدعم بتوفير كافة الكميات من حصة الجبس الزراعى ،وعمل مركز ومشتل رئيسى للنخيل بسيوة مع فريق عمل من المعمل المركزى للنخيل ومعالجة سوسة النخيل وتوفير الاحتياجات من المبيدات اللازمة مع المتابعة الفورية من كافة القطاعات بالوزارة لمطالب اهالى سيوة وتدريب النخاليين على التعامل مع النهيل ومخلفاتها وكيفية الاستفادة منها ،كذلك سيتم عمل وحدة للحفاظ على التراث والسلالات مع تحديد الموقع لانشاءتلك الوحدة سواء بمركز بحوث الصحراء او تابعة للمحافظة.
من ناحيته رحب اللواء خالد شعيب محافظ مطروح بوزير الزراعة والوفد المرافق على ارض سيوة.. التى تحمل الكثير من الطموحات والآمال لمستقبل واعد… وأكد على إهتمام القيادة السياسية الرشيدة للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وكافة أجهزة الدولة بتنميتها.. مع ما يشهده أهالى سيوة مع إستمرار توافد الوزراء لمتابعة ما يتم على أرضها من جهود تنموية… والإسهام فى حل مشكلات مزمنة عانت منها لعقود طويلة كان من أهمها المشكلات الزراعية والرى .. فــ “سيوة دائما فى القلب”.

رأيك يهمنا

عن admin

admin
المشرف العام على موقع العالم الحر

شاهد أيضاً

روبابيكيا

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.