فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى والامير محمد بن زايد

محمد بن زايد: مصر صمام الأمان في الشرق الأوسط

كتب : بهاء فندى

أشاد الرئيس عبدالفتاح السيسي، بـ «المواقف المشرّفة التي تتخذها دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وشعبا، لدعم مصر ومساندة إرادة شعبها»، مثنيا، لدى استقباله أمس، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات الشيخ محمد بن زايد، «على جهودها المُقدّرة لدعم الاقتصاد المصري».

وقال الناطق الرئاسي علاء يوسف، إنه تم «خلال اللقاء التباحث في شأن العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والتنموية، وسبل تنميتها وتطويرها لتنتقل إلى آفاق أرحب ومستوى أكثر تميزا للتعاون والتنسيق الاستراتيجي بين البلدين، بما يخدم مصالح الدولتين والشعبين الشقيقين، لا سيما في ضوء الظروف التي تمر بها المنطقة، والتي تتطلب تضافرا للجهود وبناء استراتيجية عربية مؤثرة وقادرة على مواجهة التحديات المختلفة، لاسيما تلك المتعلقة بمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف».

وجدد الشيخ محمد بن زايد موقف بلاده «الداعم لمصر سياسيّا واقتصاديّا، والمؤيد لحق الشعب المصري في التنمية والاستقرار والنمو»، وأكد «أن الإمارات حريصة على المشاركة في دعم المسيرة الاقتصادية والتنمية الحضارية لمصر، بما يتناسب مع مكانة مصر، حيث تشهد المرحلة الحالية استثمارا لمقوماتها الاقتصادية وتنفيذ استراتيجيات استثمارية مشجعة تصب في صالح نمو الاقتصاد المصري»،مشيرا، إلى أن «مصر تعد ركيزة للاستقرار وصماما للأمان في منطقة الشرق الأوسط، بما تمثله من ثقل استراتيجي وأمني في المنطقة، الأمر الذي يضاعف من أهمية مساندتها في تلك المرحلة الفارقة».

وكان السيسي، استقبل مساء أول من أمس، رئيس مجلس إدارة مجموعة «روزاتوم» الروسية العاملة في مجال بناء المحطات النووية سيرغي كريينكو، ونائبه كيريل كوماروف.

وأشار السيسي، إلى أن «مصر تولي اهتماما كبيرا لتوفير احتياجاتها من الطاقة، سواء كان ذلك على صعيد الاحتياجات المحلية للمواطنين، أو على مستوى الوفاء بمتطلبات الاستثمار والمشروعات الجديدة التي تتم إقامتها في مصر».

وقدّم رئيس مجلس إدارة «روزاتوم» عرضا لإنشاء محطة طاقة نووية مصرية لإنتاج الكهرباء وفقا لأحدث نظم التكنولوجيا العالمية، منوها، إلى أن المحطة ستضم 4 وحدات لإنتاج الطاقة الكهربائية بأعلى معدلات الأمان النووي.

من ناحية أخرى، قال رئيس الحكومة إبراهيم محلب، إن «مصر مارد جبار، استيقظ، ووقف على قدميه، وبها شعب عظيم، يستطيع أن يحقق كل أحلامه ويجعلها واقعا ملموسا، فهناك تجربة مصرية سيراها العالم كله».

وأضاف خلال حضور مراسم توقيع بروتوكول بين مؤسسة «معًا لتطوير العشوائيات» ومحافظة القاهرة ووزارة الإسكان لحل مشكلة العشوائيات، «إن الحكومة متيقظة إلى مشكلة العشوائيات وآثارها السلبية من تعريض القاطنين فيها لخطر سقوط منازلهم، وضرورة توفير فرص العمل والتعليم والعلاج لهم»، مشيرا، إلى إنشاء وزارة للعشوائيات تقوم بهذا الدور المهم والقومي.

رأيك يهمنا

عن خلف الله عطالله الانصاري

Avatar

شاهد أيضاً

بعد فتح التسجيل .. دليلك لحجز وحدة بمشروعات سكن ودار مصر وجنة لمتوسطي الدخل

رأيك يهمنا