محافظ سوهاج ومدير الأمن يشهدان الصلح في خصومة ثأرية بين 3 عائلات

كتب: عادل النقيب

شهد اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، واللواء حسن محمود مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، اليوم السبت، مراسم الصلح التي تمت بقرية روافع القصير بمركز سوهاج بين عائلات “أولاد حسين” بروافع القصير، و”أولاد علي” بالعمرة، و”أولاد الدقايشة” بأولاد نصير بمركز سوهاج، بحضور عدلي أبو عقيل رئيس مركز ومدينة سوهاج، ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية ورجال الدين وعمد ومشايخ وكبار العائلات بمركز سوهاج.

وأكد محافظ سوهاج، أهمية نشر مفاهيم المحبة والتسامح ونبذ العنف والتطرف، وأن هذا الصلح يأتي في إطار اهتمام المحافظة بالتعاون مع مديرية الأمن، لإرساء الأمن والاستقرار، وإنهاء جميع الخصومات الثأرية بسوهاج، لافتا إلى أهمية الحفاظ على أبنائنا من الأجيال القادمة لأنهم مستقبل الوطن وثروته الحقيقة، ولابد أن ينعموا بالأمن والاستقرار حتى يؤدوا واجبهم المنشود نحو وطننا الغالي مصر، ووضع سوهاج بالمكانة التي تستحقها، مشيدا بروح المحبة والتسامح والسلام الاجتماعي الذي ينعم به أبناء سوهاج.

كما أكد اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج، على الحرص على إنهاء جميع الخصومات الثأرية بنطاق المحافظة، مشيرا إلى المجهودات التي تتم لإنجاز باقي المصالحات والتفرغ للتنمية والبناء، موجها الشكر لأطراف المصالحة على الاحتكام لصوت العقل.

يذكر أن الخصومة بين العائلات ترجع إلى أقل من عام، حيث تسببت مشاجرة في مقتل أحد أفراد عائلة أولاد حسين بروافع القصير، وتمت مراسم الصلح وأداء القسم وإنهاء الخصومة بتقديم “القودة” وسط فرحة من الأهالي.

رأيك يهمنا

عن عادل خالد

Avatar

شاهد أيضاً

الشربينى مدير لإدارة طوخ التعليمية

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.