“قالت” لـ “رمضان بر “

قالت

هتنساني

شهرين ثلاثة
وهتيجي غيري
تاخد مكاني

منا زيي زيهم

ايه يفرقني عنهم ؟

شوية ملامح
شايفهم
بمراية عامية

شايف جمال
انا عمري
ما شفته
فيا

انا واحدة
منسية من عمر
الزمان

جيت
صحيت
جوايا انثي

وهزيت الحنين

طبطبت ع الجراح

قدت نار
انا خفت منها
سنين

شوقي يغلب
في الجنون
ياخدني
ف سكة العاشقين

ايوة خفت

كان لازم اهرب
من طوفان
جرفني
ف لحظتين

كان لازم اصحي
من حلم
خادني مني
ورماني
ف بحور هواك

امواجها عالية
وغرقها يقين

هتلاقي غيري
كثير

يتمنوا هواك

يتمنوا رضاك

يتمنوا لو لحظة

تكتب فيهم كلمتين

ساعتها افتكرني

واترحم ع اللي كان

واتنهد وقول هي فين؟

خلي الذكري بنا
جمايل

وعيشلك يومين

خلي لي تاجي

اوعي غيري
يلبسه

مكانه قلت لي
ف الوتين

فاكر …. ساعتها

قلتلك النبي عربي

والضحكة كانت
للجبين

هتكلمها عني؟

ولا هتخاف تغير ؟

هتعرفها ان حبي لك كبير؟

وان عمرك
ما عشقت زيي
واني حبك الأخير؟

اكيد هتخاف تغير

وهتبقي اخدت
مكاني

واعطتها تاجي
م الوتين

لما اقابلك وايدك ف ايدها

اوعي دموعي تغلبك

او تخاف قلبي
يبات حزين

رأيك يهمنا

عن admin

admin
المشرف العام على موقع العالم الحر

شاهد أيضاً

بأي ذَنبٍ يُتِمَ؟

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *