عفوا الشباب قادم

كتب :  احمد عكاشة
الثالوث المرعب ( الفقر – الجهل – المرض)
مما لا شك فيه ان هذا الثالوث هو السبب الرئيسى لتخلف اى دولة فى العالم ويودى تلك التخلف الى زيادة الفوضى والارهاب وتاخر الاقتصاد لذلك وجب علينا فى تلك الفترة العصيبة التى تمر بها البلاد الى سرد تلك الاركان الهامة والمساهمة فى حلها عن طريق سرد كل ركن على حده وسيتطلب ذلك دور اعلامى رهيب من جميع اصحاب الاقلام الحرة الشرفاء وجميع المهتمين بحقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدنى والقانونين بعمل لقاءات معهم بغض النظر عن مبدا السبق الصحفى وذلك لعرض المشكلة مع تقديم الحلول الجذرية وهذا هو دور الاعلام الشريف فى اى دولة متحضرة . فقد شئمنا من عرض المشكلة فقط لاكتساب الشهرة والسبق الصحفى
يجب علينا كاعلاميين فى ظل هذه المرحلة الدقيقة ان نلقى الضوء على الفساد والفاسدين وفضح امرهم وكذلك تسليط الضوء على النماذج الناجحة من الشباب لانهم سواعد هذه الامة وللاسف الشديد نجد تهميشا متعمد رغم وجود افكار وحلول جذرية
ولن يتحقق ذلك الا بان يعلم الجميع حقوقه وواجباته مع تفعيل القوانين الغير مفعلة وسد ثغرات القانون التى يتم اللعب عليها لكى يفلت الفاسد الكبير فمن المعروف ان المنظومة القانونية الصحبحة تعتمد على ركنين اساسيين ( النص –التطبيق ) ولكن للاسف الشديد اذا وجد النص لايوجد تطبيق . واحيانا يهرب الفاسد من التطبيق لعدم وجود نص يجرم فعله وسنقوم بعرض الكثير من هذه الامثلة خلال سلسة عفوا الشباب قادم عن طريق التواصل الفعال مع جميع المؤسسات الرقابية الموجودة بالدولة وذلك بتسليط الضوء على اعمالهم وكذلك التواصل مع جميع المهتمين بالقانون وجقوق الانسان وجميع منظمات المجتمع المدنى لسد الفراغات التشريعية وتقديم مشاريع قوانين جديدة نخدم مصلحة المواطن وليس مصلحة فئات معينة – والتواصل مع الشباب الطموح ومساعدته للاستفادة من هذه الطاقات المكبوتة فانتظرونا

رأيك يهمنا

عن خلف الله عطالله الانصاري

Avatar

شاهد أيضاً

كازينو صفيه

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *