عشق الروح

أدمنت عشقك
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

أدمنت عشقك
وسيطرت علي أنفاسك
وحبست إحساسي
في ضريح هواك
و أعشق الحب فيك
وأصبح نــبضي عــنيفا”

زلـزال…. في داخلي
أفقــد تـوازنـي كليا”
مجرد أن ألمح وجهك
او يتهيأ لعيوني حضورك
ما يـتعدى احتمالي
واحتويك بين احضاني
لأشعر بحرارة انفاسك
…ف أي جنـون….
وأي عشـق هذا

هذه كلماتي وأبعثها لكِ
لتعانق قلبكِ
وتطبع قبلة على خدكِ
وتبقى في أحضانكِ
لاتفارقكِ
تنام بين أهدابكِ

أريدك…أمام عيني
أضمكِ إلي
وأغيب عن الكون معكِ
أطير بكِ في الفضاء
اشم فيكِ رائحة الجوري
وأسمع من شفتيكِ لحن العشق

خذيني حبيبتي
فالشوق بركان في داخلي
وحممي تريد أن تنسكب في داخلكِ
لتطفئيها بعشقكِ
وبقطرات غرامكِ

أقبل شفتيكِ
وأرتوي من نهرها الزلال
وفي حضنكِ اجد ملاذي
أريد المبيت بين أضلاعكِ

أرجوك لا تقولين إبعد
هواك….. عنى وإندثر
كيف ……وبى أشواق كل العمر
لاتهدأ…… ولا مدها ينحسر
مابيننا لا يوصفه قصائد
ولاشعر…. ولا ألحان وتر

غرامك وهج متأجج……
. بالقلب يستعر
طيفك رفيق الروح……
بآناء الليل و السحر
أدمنت فيك شرود فكرى…..
. عانقت السهد والسهر
إطلالة تشع نور…..
. إستحى منها القمر
كيف أبتعد…….
. وبى عشق فاض
لايسعه أفئدة بشر
…………. …..
د. محمد عطية

رأيك يهمنا

عن محمد عطية

Avatar

شاهد أيضاً

قراءة في رواية (سألتك عن الحسين) للروائية رجاء بيطار

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *