دار السلام قرية أولاد سالم قبلى إلى أين ؟!

سوهاج: محمد العقبى
يوميا سماع طلقات ناريه واصوات مدويه كأنها حرب على الضفة الشرقيه.
الخصومات الثأريه حتى الآن لم تتمكن قوات الامن من فض تلك المنازعات والخصومات الثأريه وكلها بسبب الاراضى الزراعيه بقيت الارض بورا لم تتغذى إلا على جثث أصحابها أغلقت الابواب وتيتمت الاطفال وأختفت الضحكات تحت أصوات الصرخات حتى قوات الأمن لم تتمكن من دخول القرية بسبب كثافة الطلقات النارية…………

رأيك يهمنا

عن admin

admin
المشرف العام على موقع العالم الحر

شاهد أيضاً

المعرض الرابع عشر للفنان التشكيلي العالمي تاد في ذكري وفاته بساقية الصاوي

في حفل بهيج وسط كوكبة من الحضور من الأكاديميين رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.