تشريد أكثر من خمسون أسرة

كتب/ أحمد عكاشة

متى يتم تفعيل دور الأجهزة الرقابية بالدولة لحماية العمال بمصر .إلى متى يتم حجز الوظائف ﻷبناء العاملين .متى ينتهى زمن المحسوبية والواسطة على حساب الكفاءة
قامت فى مصر ثورتين عظيمتين نادتا بتطبيق العدالة اﻹجتماعية ولكن هناك الكثيرين من القيادات يأبى ذلك
يسعى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية فى رفع مكانة مصر خارجيا .ويسعى السيد رئيس مجلس الوزراء فى التطوير الداخلى ولكن للأسف هناك من يبطل تلك السعى لمصالح شخصية من مسئولين من المفترض أن يحافظوا على مصالح الشعب ولكن للأسف كل ما يهمهم مصالحهم الشخصية فقط .
صرح محمد محمود مساعد مهندس ميكانيكا بمحطة مياة المرج ” للعالم الحر” بأن هناك أكثر من خمسون أسرة مهددة بالتشريد وحصل العالم الحر على كشف بأسمائهم ووجه محمود استغاثة للسيد رئيس مجلس الوزراء مقدمة من العاملون بمحطة مياة المرج حيث أنهم يعملون بالمحطة منذ عام 2009 بدون عقد أو تأمينات ووعدهم بالعمل بالمحطة بعد تسليمها للشركة القابضة وتم تدريبهم على التشغيل والصيانة الكاملة لجميع المعدات والعنابر الخاصة بالتشغيل اليدوى واﻷتوماتيك
فبدﻻ من توجيه طاقات الشباب والحرص على توفير فرص العمل يتم تشريد العمالة فى محطة مياه المرج دون النظر للأسر المعيلة
واضاف محمود انه بتقديم العمال بشكواهم للسيد شريف أحمد مستشار وزير اﻹسكان والمرافق العمرانية دون جدوى
وتم تقديم شكوى للمستشار نجوى عوض رئيس الجهاز التنفيذي لشركة مياة القاهرة الكبرى وكان الرد هذه الوظائف محجوزة ﻷبناء العاملين
رجاء من معالى رئيس الوزراء التدخل لعدم تشريد أكثر من خمسون أسرة.

جريدة العالم الحر _ صوت الحرية

مستند مستند1 مستند3

رأيك يهمنا

عن بهاء الدين محمد فندي

Avatar

شاهد أيضاً

بدء برنامج التدريب الميداني لعام 2022 – 2023 لمنطقة الآثار الأسلامية و القبطية بسوهاج

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *