بعد طلاقها.. عودة مدرسة الدقهلية للعمل ورد اعتبارها مجددًا

أكدت أية يوسف صاحبة فيديو رقص المعلمين، الذى انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى بمحافظة الدقهلية، على عودتها للعمل مدرسة، في مديرية التربية والتعليم بالمحافظة، وذلك بعد طلب نهاد أبو القمصان محامية وعضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، بعملها مصحح لغوى داخل مكتبها.

تسبب انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي في القضاء على حياة آية يوسف، ضحية فيديو رقص المعلمين بالدقهلية، حيث قام زوجها بتطليقها بسبب التعليقات السلبية والمهينة التي انتشرت بعد تداول الواقعة.

وكان لانتشار مقطع الفيديو وقع كبير، حيث ظهر المعلمون على قوة مديرية التربية والتعليم بمحافظة الدقهلية، وهم على رحلة على أحد المراكب يقومون بالرقص، وانتشر بعد تصويره بحوالي شهر، حيث كانت الرحلة يوم الموافق 10 ديسمبر، وأثار حفيظة رواد مواقع التواصل ما بين مؤيد ومعارض.

طلاق معلمة الدقهلية بسبب فيديو الرقص

وأكدت يوسف، فى تصريح أنها لم تتلق أي دعم من قيادات وزارة التربية والتعليم، خاصة وأنها تعمل منذ 3 سنوات دون أجر، وأُجبرت على التنازل عن الوظيفة والتعيين بعد الواقعة.

وأضافت وهى منهارة في البكاء، أن زوجها وأسرته لم يتقبلوا الإهانات التي وجهها لهم البعض، وطعنه في رجولته وشرفه بسبب استمرار زواجهما.

انهيار معلمة الدقهلية في البكاء

وأوضحت المُعلمة، أن تسريب الفيديوهات أضر بمستقبلها وحياتها، وأضر بأطفالها الصغار بسبب التنمر عليها، قائلة: “أنا بني آدمة عادية، مليش في مواقع التواصل، وعمر صورتي ما نزلت، دلوقتي بيتداولوا الفيديوهات كأني عاملة جريمة، وبيتي اتخرب بسببهم، حسبي الله ونعم الوكيل”.

وتابعت وهى في حالة من البكاء الهستيري: “مش عايزة غير إن كل الناس تبعد عني، عايزين توصلوني في النهاية للانتحار أو إني أموّت نفسي!، أنا عرّيت ولادي وفضحتهم واتخلّى عني زوجي وكل اخواتي وأهلي، خلاص مبقتش عايزة أشوف حد.. مبقتش عايزة وظيفة ولا أهل ولا زوج بعد اللي حصلي”.

تحرك “التعليم” بشأن واقعة معلمة الدقهلية

وكان المهندس على عبد الروؤف وكيل وزارة التربية والتعليم، قد أحال على الفور الواقعة للشؤون القانونية وطلب مذكرة بالواقعة من إدارة أمن إدارة غرب المنصورة التعليمية بالواقعة والتى أكدت صحة الواقعة حيث تبين قيام “آية. ي. أ. ع” معلمة لغة عربية، تعمل بنظام التطوع بمدرسة خالد بن الوليد الابتدائية التابعة لإدارة غرب التعليمية بوصلة من الرقص البلدى على أنغام “دى جى” على إحدى المراكب النيلية.

وشارك فى وصلة الرقص كل من “وائل. م. أ. ن” مدير مرحلة بالتعليم الثانوى بإدارة غرب المنصورة التعليمية، و”حاتم. إ. أ. ع” معلم دراسات اجتماعية، بمدرسة خالد بن الوليد الابتدائية، و”أحمد. أ. ال. ع” معلم مجال زراعى بمدرسة الشهيد أحمد حسين غنيم الثانوية بنات، و”مدحت. ال. ع” معلم رياضيات ابتدائى ويعمل بقسم رياض الأطفال بديوان إدارة غرب المنصورة التعليمية، كما ظهر بمقاطع الفيديو صوت إحدى السيدات تشجع على المنافسة بين معلمة اللغة العربية وأحد المعلمين القائمين بالرقص معها.

وتم تداول صور الرقص ومقاطع الفيديو التى يظهر بها المعلمون بالرقص وبعرض نتيجة التحقيقات على وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية أصدر قراره السابق بإحالة المعلمين للنيابة الإدارية وإلغاء عمل المعلمة كمتطوعة بمدرسة خالد بن الوليد الابتدائية.

رأيك يهمنا

عن admin

admin
المشرف العام على موقع العالم الحر

شاهد أيضاً

تنفيذ اول مشروعات فيرست جروب الكويتية بالعاصمة الإدارية الجديدة

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *