العاملين بالمتحف بالمصرى

المتحف المصري الكبير يستقبل قطع أثرية من المخزن المتحفي بسقارة

آثار مصرية
آثار مصرية

11390159_851143581650677_2862808830328880530_n 11392804_851143594984009_8213802527402023447_n 11401325_851143588317343_5277648250143997215_n
كتب : أحمد عامر
إستقبل صباح اليوم المتحف المصري الكبير ” 247 ” قطعة أثرية من بين مقتنيات المخزن المتحفي رقم 2بمنطقة آثار سقارة ،وذلك للبدء في أعمال الصيانة والتجهيز اللازمة، تمهيداً لدخول هذه القطع ضمن سيناريو العرض المتحفي ،صرح بذلك د. ممدوح الدماطي وزير الآثار.
وأشار د. الدماطي إلي أن الوزارة تعمل على قدم وساق من أجل إتمام هذا المشروع الضخم باعتباره واحداً من أهم المشروعات الأثرية القائمة بكل ما يجسده من طموحات بأن تمتلك مشروعاً متحفياً بهذا المستوى،مُضيفاً أنه من المنتظر أن يتم الإفتتاح الجزئي للمتحف الكبير في مايو 2018 بالمجموعة الكاملة للملك توت عنخ آمون على أن تحتفل مصر بالافتتاح الكلي للمتحف في 2022.
أوضح الدكتور طارق توفيق المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير،أن القطع التي تم تسلمها تتنوع بين عصور تاريخية متفرقة،يأتي من بينها تمثال يجسد الكاتب المصري يعود إلي عصر الدولة القديمة لا يزال يحتفظ ببقايا للألوان حتى الآن،بالإضافة إلي عدد من التوابيت والتي ترجع إلي عصر الدولة الحديثة والعصور المتأخرة وعدد من اللوحات الحجرية وبعض العناصر المعمارية الأخرى.
وأضاف أن القطع تتضمن أيضا تمثال مزدوج ملون لرجل وسيدة فى وضع الوقوف على قاعدة مربعك الشكل والرجل يرتدى باروكة شعر مجعدة تصل أسفل الإذن ويرتدى النقية القصيرة مقدما ساقه اليسرى إلى الأمام،وتمثال أخر لسيدة تتردى الباروكة ورداء طويل وتضع يدها على زوجها بالإضافة إلى تابوت خشبي ملون من العصر المتأخر ، وجدير بالذكر أن هذه المجموعة المتميزة من اكتشاف البعثة التشيكية والبعثة اليابانية.
من جانبه قال علاء الشحات مدير عام منطقة آثار سقارة،أن عمليات تجهيز وتغليف القطع بدأت في 24 من مايو الماضي وحتى أمس الأربعاء حتى يتم نقل تلك المقتنيات الأثرية إلي متحف الكبير بالشكل الأمثل،لافتاً إلي أن المتحف الكبير كان قد تسلم في الأيام القليلة الماضية ما يقرب من 185 قطعة أثرية أخرى بعد أن تم تغليفها وفقا لأحدث تقنيات التغليف المتعارف عليها وبذلك يكون المتحف قد إستقبل حتى الآن 432 قطعة أثرية متنوعة من المخزن المتحفي بسقارة .

رأيك يهمنا

عن خلف الله عطالله الانصاري

Avatar

شاهد أيضاً

علم الانتحار وعلاقته بعلم النفس الاجتماعي

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *