أهالي “الدير” بمركز اسنا يطالبون بإدراج إنشاء كوبري للقرية ضمن حياة كريمة

كتب / طلعت الفاوى 

يطالب أهالى قرية الدير مركز اسنا جنوب الاقصر بإدراج إنشاء كوبرى جديد أو كوبرى علوى ضمن الأعمال التى تقوم بها الدولة فى مبادرة حياة كريمة وذلك للأهمية القصوى لهذا الطلب نظرا لحاجة القرية الشديدة له حيث يشكوا الأهالى من عدم وجود مدخل للقرية، إلا واحد فقط عند مزلقان السكة الحديد، وهو ما يسبب تكدس أهالي القرية هناك، ما يعرض الأهالي وخاصة الأطفال لكثير من المخاطر من القطارات التي تسير بسرعة كبيرة، التي راح ضحيتها الكثير، حسبما يقولون، مطالبين بإنشاء كوبرى آخر، لتخفيف حدة الزحام، على الكبرى الرئيسي .

و تكمن مشكله قرية الدير بأن لها مدخل واحد فقط، مما يؤدي إلى ازدحام شديد جدا عند قفل مزلقان السكة الحديد، عند مرور القطارات، الذي يتعدى بعض الأوقات إلى أكثر من ربع ساعة، مما يؤدي إلى عواقب غير مأمونه عند وجود حالات مرضية خطيره تلزم توصيلها إلى مستشفى إسنا، وأحيانا يكاد طريق مصر أسوان الزراعي يغلق تماما بسبب عدد السيارات المتوقفة، حتى فتح المزلقان،

والأهم والأخطر أن هناك هبوط ملحوظ فى هذا الكوبرى حيث لم يتم له أي صيانة منذ إنشائه، كما أن عمره الافتراضى قد أنتهى ولكثرة الضغط عليه، يطالب أهالى القرية المسؤولين بضرورة إيجاد أي حل لهذه المشكلة عن طريق :

أولا – إنشاء كوبري علوي

ثانيا – إنشاء حارة أخرى بجوار الكوبري القديم لاستعمالها حتى يتم صيانة الكوبرى القديم، ثم ربطهم ببعض حتى يتم ضم الحارة الجديدة مع الكوبري القديم، مما يعمل على توسعة الكوبري، وخف حدة الزحام على طريق مصر أسوان، عند إغلاق المزلقان الخاص بالقرية

ثالثا – تشغيل الكوبرى البحرى الذى لا يعمل وغير مفتوح منذ إنشائه .

أن هذا الكبري شهد كثيرا من الحوادث، التي وقعت بسبب ضغط أهالي القرية على هذا الكبرى، ما يجعله مزدحما دائما، خاصة في أوقات انصراف الموظفين من العمل، والطلاب من المدارس، إضافة إلى السيارات، ما يعوق حركة السير للمواطنين، مشيرا إلى أن هناك أطفالا تمر به، فكثير من الأهالي، يضطرون توصيل أبناءهم في الصباح إلى المدارس، خوفا عليهم من تلك المنطقة، ويتأخرون عن العمل .ونود أن نذكر إن كوبرى القرية البحري، الذى يبعد عن المدخل الرئيس بواحد كيلوا تقريبا، يحتاج إلى فتح مزلقان لاستغلاله، وتخفيف الضغط على المدخل الحالي، وهويحتاج موافقة السكة الحديد، أما قبلى القرية فهو يحتاج لإنشاء مزلقان بعد موافقة السكة الحديد، لاستكمال الري بعمل الكبري، بناء على طلب أهالي القرية.

وأخيرا نتمنى من المسؤلين الإستجابة لطلب أهالى الدير إدراج هذا الموضوع ضمن برانامج حياة كريمة لقرية الدير وحل هذه المشكلة بأى طريقة سواء كوبرى علوى أو تشغيل كوبرى بديل أو أن تفعيل الخطة التى لم يتم الإعلان عنها بعد، وهي إنشاء كوبرى آخر على بعد مسافة صغيرة من هذا الكبرى، على أن يخصص أحدهم للدخول والآخر للخروج.

رأيك يهمنا

عن admin

admin
المشرف العام على موقع العالم الحر

شاهد أيضاً

حليب الأم مفيد لنمو الدماغ،

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *