الأدب و الأدباء

سارة سيف الدين تكتب كالجسد الواحد

متابعة: حنان الشيمي
سارة سيف الدين كاتبة مصرية من اصول نوبية
بكالوريوس علاقات دولية كلية تجارة وإدارة أعمال جامعة حلوان
حاصلة على منحة IBM لتصميم الجرافيك
الرواية ادب سجون بنكهة اجتماعية
تتعرض الرواية من خلال أحداثها لأزمة أحداث سبتمبر وما تبعها من هجمات عبى المسلمين
من خلال مهندس شاب يعيش في أمريكا
تجعلك هذه الرواية تتعرف  على حقبة  تاريخية سياسية صعبة، إثر حادث الحادي عشر من سبتمبر وإنفجار البرجين وتبعيات هذا التورط من إتهامات لكل من ينتمون للإسلام،
الأرواح تتآلف، أما الأجساد فلا!!
وهذا تفسير الآخرين الذي لم يرق لأي منهما.
يظنان أن ما يعيشه نعمة من الله فلا يهم أن يفهمها أحد.
ويكفيهما ذاك الرابط الخفي.
إلا أن النعمة قد تكون في بعض الأحيان نقمة!!
والهبة ابتلاء!!
والمعاناة تتضاعف. وعلى كليهما أن يتجرّع الألم… كالجسد الواحد!!.
نهض من مكانه بصعوبة فجسده كان يئن ألمًا وكأنه أنهى للتو معركة شرسة، فتح الباب بملامح شديدة الحزن والقهر، قهر حياة عاشها ولا يستطيع التخلص منها.
الظُلم ظلمات. هذا هو الوصف الأنسب لكل ما يعانيه ويشعر به. ولكنه من داخله يعلم أن تلك الظلمات ليست عليه وإنما على ظالميه.. …………………..
وتناهى إلى مسامعه مقولة أحدهم. “أهلا بكم في الجحيم”
Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: