اسليدرالأدب و الأدباء

أقبلي يا أحلامي الحبيبة

بقلم : فاديه عريج سوريا

أقبلي يا أحلامي الحبيبة
يا ابنةَ الوجدِ المُدَمى
يا أماني خيمةِ المحبة
في أرضِ العواصفِ…أقبلي
يا فتيل الوجعِ في مصباحِ دمي
يا نوافذَ الذكريات الحزينة
أقبلي خضراءَ
واقرئي وجهي
ليلي مسكونٌ بالخوفِ والوحدةِ
والأفق ضبابٌ ليس له حدود
أقبلي..
لا تخافي حُراسَ الليلِ
لا تخافي جسدا تعصره الرّياحُ
صوتي مخنوقٌ
يلتفُ حولَ عُنقي
وشتاءُ العمرِ يمتدُ
على رصيفٍ مالح
و ابنةُ الميناء لا ترويها
إلا الينابيعَ خالية الذّنوب
اقرئيني…
شُديني إليك..
واغسلي وجهي بإشراقةِ صُبحك
وامسحي عن جَبيني الحزنَ
وآثارَ الذبول..
اجعليها خضراءَ وردية
من أمامي الدّروب
تعالي .. استقوي المُحال
لخطواتك كما الآلهة
أسرارُ الجمالِ وعوسجُ الخيال
ابتسمي عن أنجمٍ
تحملُ أوطاناً برحيقِ السّلام
عشاقاً.. أحباباً
رفيق إنسانية.. توأم روح
يُبددُ ظلمةَ القلب
في هذا العالم المسفوح!!
تعالي ..
أطلقتُ عصافيرَ الرّوحِ
لا عودةَ للأفقِ المجروح
أقبلي يا أحلامي الحبيبة

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: