اسليدرمقالات واراء

أشياء لا تُنسى

بقلم : نادية البسيوني

تلك الأشياء التى تؤدى إلى السعادة لا توزن أو تقارن بأشياء،فقد تأتى مع أول دهشة لأول نظرة وأول فرحة وأول لقاء.

فالسعادة تحيط بنا وتملأ الأرجاء،وقد تكمن فى أبسط الأشياء التى لا يحس بوجودها الكثيرون،فكم من حزين لم تغلبه الأحزان لأنه عرف كيف يصل إليها.

تلك الأشياء التى صنعت سعادتنا منذ طفولتنا عندما زرعنا أول حبة وسقيناها بالماء وأدهشتنا بعد أيام عندما وجدناها تكبر وتنمو،وبمرور الوقت أصبحت شجرة تحتمى بها كل الطيور،وكم كانت سعادتنا بأول فانوس أضاء ما حولنا بألوانه المختلفة والمبهجة فى شهر رمضان،ومازلنا نعبر عن سعادتنا به بتزيين الشوارع والبيوت وفرحة وغناء الأطفال.

فالسعادة لا تنتهى مهما تبدلت الأيام والأحوال،وإن كانت الدهشة وليدة اللحظة وأولى درجات السعادة فعلينا أن نحافظ عليها بنقاء وسلام وصفاء القلوب.

والآن ونحن ودعنا شهر رمضان الكريم لهذا العام أقول بعودة الأيام ولن ننساك ولا نكبر عليك أبداً يا فانوس رمضان

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: