الأدب و الأدباء

سجينـــــــــة ……. طــــهـران

 كتب :جمال زرد

من هذا المنبر الاعلامى المصرى بمعنى الكلمة تعرض كتاب ” سجينة طهران ” سجينة طهران عبارة عن كتاب روائى كتبتة الكاتبة الأيرانية مارينا نعمت والتى تعيش حاليا فى العاصمة الأميركية …….وهو كتاب روائى مترجم من اللغة الأنجليزية الى لغتنا العربية ل…يطلع علية أبناء الشعوب العربية ليعرفوا أن ايران ليست بلد الحريات الدينية وفى هذا الكتاب الروائى تقص مارينا نعمت كيف نجحت فى النجاة من المعتقلات والسجون الايرانية حيث يعامل المعتقلات والمعتقلات فى سجون أيران بقسوة شديدة فى أنتهاك لحقوق الانسان بمعنى الكلمة حيث يتم اذلال المعتقل أو السجين السياسى والكتاب الروائى صادم لأنة يمثل الأوضاع فى العالمين العربى والأسلامى خاصة فى ايران ويكشف صور النضال والشجاعة التى أضطرت مارينا نعمت المضى فية كما تقول أنها أختارت المواجهة طريقا لها صنعتة بارادتها وصبرها و ثباتها الروحى فى مواجهة نظام الحكم فى أيران الذى يدعى أنة أسلامى وفى جزء أخر تروى معا ناتها بعد جهرها بأنها ضد النظام الحاكم فى أيران وتؤكد لقارىء كتابها الروائى أنها ماحدث حقيقى وليس من الخيال الا القليل جدا من الخيال حتى يكتمل المشهد بكل تفاصيلة القاسية الوحشية مع فتاة لم تكتب حرفا من قبل وذلك على شكل مذكرات تحكيها الشابة عن حياتها بشكل أسر ومدهش تقبلة القارىء لكتابها الروائى قصت مرينا نعمت عن مواقف القتل مع الحب والملاحقة لها من قبل السلطات مع الجوع والتنصت والهروب مع الجنس الأخر بل قصت عن التضحية مع الرعب والخوف من المستقبل الذى كان ينتظرها بعد مواجهتها للسلطة الحاكمة فى أيران وفى جزء أخر من كتابها الروائى تنزع القناع الزائف الذى يتخفى فية وراءة كل من يستخدم الدين لقهر البسطاء والفقراء فى بلادها للقفز والوصول الى كراسى البشر وأستعباد البشر على حد قولها بل وعملهم على حد قولها ترسيخ ثقافة التشدد الأعمى من أجل استمرارهم فى الحكم للتحكم فى البلاد وفى جزء أخر تؤكد أن كفاحها كان من أجل الحرية والعمل فى مجتمع يعانى فيه العباد قمع وأستبداد وكل صور الاستغلال بعيدا عن كافة القيم الانسانية وحقوق الانسان ” كل مافى الكتاب من أحداث ليس من خيال كاتب الدراسة …أنما هو ماجاء بالكتاب الذى سطرتة صاحبة المذكرات فى كتابها ….مع تحياتى جمال زرد ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الكتاب مترجم من الانجيلزية وصادر عن دار كلمات عربية عربية للطباعة والنشر… ومتواجد فى المكتبات العامة وتم الأ طلاع علية فى مكتبة مصر الكبرى

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: