مقالات واراء

ريهام التطاوي تكتب ـ نعمة الاحساس

ربما لو خُيّر الانسان فقدان احدى حواسه الخمس لاختار حاسة الشم او التذوق باعتبارهما الاقل تأثيرا في حياتنا وهما حاستان مترابتطان بشكل وثيق .

 
وعلى كل حال فنحن عادة نفقد حاسة الشم بشكل شبه تام عند اصابتنا بنزلة زكام شديدة لدرجة أننا لا نستطيع شم رائحة الغاز القوية ان كان هناك تسرب وتصبح كل الاطعمة والمشروبات بالنسبة لنا متماثلة تقريبا لأن اللسان لا يميز سوى اساسيات حاسة التذوق من حلو ومر ومالح وحامض .
 
وأما النكهة المرتبطة بحاسة الشم فتغيب تماما فيصبح فنجان قهوة الصباح بلا طعم كما نعبر عن ذلك والواقع أن نكهته تلاشت بسبب عطب الانف فلا فرق يذكر بين الشاي والقهوة ، أو أي مشروب ساخن اخر، ولا فرق في الطعم والنكهة بين قطعة لحم او قطعة دجاج .
 
فتصور لو استمرت الامور على هذا المنوال لفترة طويلة واصبح تناول الطعام والشراب لمجرد سد الجوع بلا احساس بنكهته فسوف تكون الحياة أشد صعوبة وأكثر مللا بالتاكيد .
 
حواسنا الخمس كلها ثمينه وندعوا الله ان يحفظها لنا قوية وسليمه حتى يومنا الاخير.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: