اسليدرالتقارير والتحقيقات

كواليس خطة الوزارة لإعادة صلاة الجماعة والجمع للمساجد مرة أخرى

كتبت/صفاء سمير

تنشر خطة فتح المساجد: للصلاة فقط.. لا أضرحة ولا دور مناسبات كشفت مصادر بوزارة الأوقاف كواليس خطة الوزارة لإعادة صلاة الجماعة والجمع للمساجد مرة أخرى،

حيث أكدت المصادر، “، أن الخطة تشمل عدة مراحل لإعادة المساجد مرة أخرى، أولى تلك المراحل أن تقتصر المساجد على الصلاة فقط، واستمرار غلق المساجد في غير أوقات الصلاة، واستمرار منع الدروس الدينية في المساجد. وأوضحت المصادر أنه سيستمر غلق جميع

الأضرحة، مع استمرار الإدارات الهندسية بعمل الصيانة اللازمة لهذه الأضرحة، وتشمل الخطوة الأولى على قصر عمل المساجد على الجمعة فقط، ومنع أى تجمعات غير ضرورية بالمساجد وملحقاتها ودور المناسبات التابعة لها، فلن يتم فتح دور المناسبات للعزاء أو الأفراح.

كما سيتم غلق الحمامات وأماكن الوضوء في المساجد التي سيتم فتحا لأداء الصلاة وإلزام جميع المصلين بالكمامة، وألا يدخل أي مصل بدون كمامة، ويتولى العاملون بالأوقاف المسؤولون عن المسجد متابعة ذلك،

كما أن الخطة شملت على عدم فتح جميع أبواب المساجد التي سيتم فتحها، وإنما الاقتصار على عدد معين من الأبواب يكون عليه بوابات تعقيم.

وتشمل الخطة التي ما زالت في طور الإعداد وسيتم عرضها على رئيس الوزراء ولجنة إدارة، عدة مقترحات الأولى الفتح الجزئي وعودة صلاة الجمعة بشكل مبدئي دون الصلوات الخمس، وفتح جزئي لبعض المساجد في بعض المحافظات وعدم الفتح بشكل كامل،

على أن يتم البدء بالمساجد التي بها ساحات، وأن يتم التركيز على التباعد بين المصلين على أن تكون المسافة من متر ونصف بمترين، كذلك ما زالت الوزارة بقيادة الدكتور محمد مختار جمعة تدرس آليات الفتح الكلي.

وأكدت أن الخطة تشدد على ضرورة استخدام المعقمات ومنع المصافحة والمعانقة داخل المسجد، وحول عدد المصلين

أوضحت المصادر أنه لم يتم دراسة العدد حتى الآن، وسيتم تحديدها وفقا لسعة المسجد، وسيتم الاعتماد على المساجد الكبرى التي بها ساحات كبرى بالمرحلة الأولى لفتح المساجد. وزير الاوقاف

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: