اسليدرالتقارير والتحقيقاتاهم المقالاتحصرى لــ"العالم الحر"

الجزء الثالث للدكتوره ايمان العطار و/ تاريخ اليهود والصراع مع البشرية والحلم الازلى

كتبت / الدكتوره إيمان العطار

تاريخ اليهود والصراع مع البشرية والحلم الازلى
———————————————
نستكمل اليوم تاريخ اليهود بعد ميلاد السيد المسيح عليه السلام

سنة ١٠ م
**************************
كان يعيش الحاخامان الكبيران ” هليل و شماى ” فى هذه الفترة فى حين كان يشكل اليهود ١٠٪ من سكان الامبراطوريه الرومانية و ٢٠٪ من المقاطعات الشرقية فى الشرق الأوسط .

سنة ٣٣ م
**************************
بيلاطسى النبطى كان هو الحاكم الرومانى على يهودا وصلب الواعظ اليهودى المسمى بيسوع الناصرى فى أبريل وان اتباع يسوع كلهم تقريبا من اليهود ويسمون أنفسهم الناصريين وينظرون إلى يسوع على أنه هو ” المسيح المنتظر” من سلالة الملك داوود.

سنة ٣٦ م
**************************
يُطرد بيلاسى النبطى كحاكم بعد أن احتج السامريون على قساوته

سنة ٣٨ م
**************************
يقع الهجوم على اليهود فى الاسكندرية بمصر ويُقتل كثيرون منهم لأنهم رفضوا عبادة الامبراطور اليونانى ” كاليجولا” فى نفس الوقت يُدمٍر يهود ” يفته” فى يهودا ضريحا أنشأه كاليجولا لنفسه ونتيجة هذا يأمر كاليجولا بوضع تمثال له من ذهب فى هيكل القدس للإنتقام ولكن يتم الغاء هذا الأمر بعد احتجاجات واسعة لليهود ثم ينمو التوتر بين اليهود وأسيادهم الرومان على مدار ما يقرب من ٣٠ سنة.

سنة ٥٠ م
**************************
تصل الطائفه اليهوديه فى مصر إلى مئات الآلاف وينتشر اليهود بأعداد كبيرة فى كل البحر الأبيض المتوسط ويعتنق كثير من الرومان الإغريق الديانة اليهودية أو يبدأون بالممارسات اليهودية دون الاعتناق الرسمى .

سنة ٦٦ م
****************************تتمرد أعداد كبيرة من اليهود فى كل انحاء يهودا ضد روما ابتداء من قيسارية والقدس فيكون رد فعل الإمبراطورية الرومانية بإرسال الجنرال ” فاسباسيان” مع ٦٠٠ ألف جندى رومانى ويستولى على معظم مدن يهودا فى السنوات الثلاثة التالية ويصل إلى جدار القدس ولكن يتم استدعاؤه إلى روما ويُعلن هناك امبراطور ويُعين القائد ” تيطس ” مكانه فى ميدان الحرب وتسقط مدينة القدس ويُحرق الهيكل ( التدمير الثانى للهيكل) وفى نفس الوقت ذاته يُنشئ الحاخام ” يوحنان بن زكاى” أكاديمية فى مدينة ” بفنه” الصغيرة ويستمر فى تعليم التقاليد اليهودية تحت الإحتلال الرومانى وكان القصدمن هذا إنشاء ما يسمى بالاستراتيجية الفريسية الجديدة لنجاة الأمة اليهودية.

سنة ٧٣ م
**************************
تسقط ” ماسادا” وهى بلده تقع شمال البحر الميت حاليا وهى ٱخر حصن يهودى فى يد الجيش الرومانى.

سنة ٧٩ م
**************************
ينتهى” فلافيوس جوزيفوس” المؤرخ اليهودى الكبير من تأليف وكتابة مؤلفين مُفصلين فى التاريخ وهما ” الحرب اليهودية” و ” عصور اليهود القديمة ” والتى تعطى معلومات تاريخيه نفيسه حوْل الحياة اليهودية والسياسية فى يهودا .

سنة ٨٠ م
**************************
يستولى الحاخام ” جمليئيل الثانى” على أكاديمية ” يفنه” ويبدأ بتقوية وتنظيم الجماعات اليهودية فى البلاد التى تمزقت بشكل فظيع من جراء الحرب ضد روما ويستمر الحاخامات الذين ذُكروا فى ” المنشاه” من دراسة وتعليم التقاليد وينظمون مادتهم على شكل أدب شفوى ينتشر فى كل المنطقة فى دوائر الدراسة الربانية ويبحث الطلاب عن العلم عند أقدام الربانيين المهره.

حوالى سنة ١٠٠ م
**************************
ازداد أتباع سيدنا عيسى وانتشرت المسيحية بين الرومان والأغريق وبعض اليهود ممن كانوا يعتقدون أن المسيح حاملا صفه إلهيه … وترفض الجماعة اليهودية من يهودا هذه الفكرة وتحاول إبعاد اليهود الذين يؤمنون بعيسى عن بقية الجماعة اليهودية ويزداد التوتر والاحتكاك بين اليهود والمسيحيين .

من هذا التاريخ سنة ١٠٠ م إلى سنة ١٨٠٠ م اطلق اليهود على أنفسهم إسم ” يهود الشتات” وجعلها اليهود عنوانا لمظلوميتهم كما يدعون حيث تزعم الصهيونية الٱن أن القوى الظالمة ( أى الإسلامية والمسيحية ) فرضت الشتات وحالت عبْر التاريخ بينهم وبين عودتهم إلى أرض الميعاد لكن التاريخ ينسف هذه المزاعم وهذه الأسطورة فالمعروف أنهم رحلوا طلبا للعيش قبل أن يطاردهم أيا ما كان بل هاجروا قبل السبى البابلى نفسه وبعد انتهاء العلو الأول لهم كما ذكرنا …فى خلال هذه الفترة زال كل أثر فعلى لليهود فى فلسطين إلا من اندمج منهم بسكان البلاد الأصليين ثم اتسع تشتت اليهود فى مراكز الإقتصاد والتجارة فى الأسكندرية وقرطاجه قبل التدمير الثانى للهيكل سنة ٦٧ ق.م

نتوقف اليوم عند هذا الحد ونبدأ فى مرحلة جديدة لتاريخ اليهود فى الحلقات القادمة…

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: