اسليدرالتقارير والتحقيقاتالقليوبيةالمحافظات

مبادرات ايجابية لتوعية المواطنين بخطورة فيروس كورونا المستجد بطوخ

كتب : خالد الكردى

رصدت جريدة العالم الحر بمحافظة القليوبية مجموعة من شباب أهل قرية الدير التابعة لمركز ومدينة طوخ بمبادرات ايجابية لتوعية المواطنين بخطورة فيروس كورونا المستجد ،

التقت جريدة العالم الحر بالشاب لطفى عبد الفتاح لطفى الصياد ليوضح اهداف الحملة الشبابية قال لطفى أن مبادرة شباب الدير للتوعيه .

فكره نبعت من شابين قد بدت كأنها نبتةٍ وشقت الأرض لتخرج للعالم فتملئ الأرض بالخير والسلاام لا يهمها الا خدمة اهل قريتهم ، شابين ( لطفي عبدالفتاح لطفي الصياد – محمود عبدالناصر حسنين عريبه ) قد أمنوا بأن العمل التطوعي هو سمه من سمات الأمم المتحضره ،

هنا قد طُرحت الفكره للمناقشه ، والتدبر في كيفية تنفيذها بدون اي انتماءات او لجوء لأحزاب او اي مؤسسات او جمعيات ،

وبالفعل قد نجحت الفكره وبدأوا في تكوين فريق لعمل مبادره شبابيه أسمها مبادرة شباب الدير للتوعيه ، من أجل هدف سامي يخلوا من المصالح الشخصيه والانتماءات الحزبيه او غير ذلك ،

بدأ هؤلاء الشباب يتدبرون الامر تلو الأخر حتي خرجوا علينا بذلك العمل الرائع الذي أدهش عقول اهالي قريتهم بل جميع القري المحيطه والمحافظه تماً ، بالاضافه الي انها قد نالت اعجاب المحافظه والأهالي ،

وقد بدأت تلك المبادره الشبابيه تدعوا الي اسمي أنواع العمل وهو العمل التطوعي – العمل لخدمة أهاليهم بدون أجر يرجون الخير مهما كانت الصعاب ، يخرجون لتعقيم الشوارع ويذهبون لفض أماكن التجمعات في ماكينات الصرافه والبوسته وغير ذلك من مرافق الدوله التي يمكن أن تشكل خطراً علي حياة المواطنين ،

يرتدون زياً موحدً ويحملون أدوات التعقيم من كحول وكلور ، بالأضافه الي المناديل الورقيه وغير ذلك من خدمات توعويه ومنشورات تنتشر في جميع أنحاء القريه لترشد المواطنين للحفاظ علي الصحه العامه والشخصيه ،

يرسمون الحوائط والجدران بمرسومات التوعيه ، يوزعون الكمامات والجوانتيات علي المواطنين لنشر ثقافه استخدامها ، يذهبون للخير في أي مكان أياً كان

عاهدوا الله أن يعملوا لخدمة أهل قريه الدير مركز طوخ قليوبيه .

وأضاف الاستاذ سعيد شعلان مدعم الحملة بمنشورات التوعية والاستيكرات اللاصقة بأن تم عمل فيديو للمشاركة المجتمعية فى الجهود لمواجهة فيروس كورونا والحفاظ على صحة وسلامة أهل بلدنا بقدر إستطاعتنا

وقد شارك هذا العمل العظيم الدكتور أحمد القرشى والأستاذ عمر عويضة والأستاذ حسنى سويلم والحاج سعيد الصياد .

وقد شارك أيضآ مجموعة كبيرة من شباب هذه المبادرة وهم ايهاب احمد صلاح نصار ،أحمد سيد ابو العلا،،محمد محسن فتح الله محمود محمد باغوش، محمود السيد عاشور، محمد أحمد حميد ،،مازن محمد محمد ،أحمد محمدنجاح ،علاء المهدى ،أحمد رأفت قدح، منسى الشرقاوى، سيد محمد السيد ، محمد طه شعت .

والشكر للأستاذ رشاد رضا بحيرى والأسناذ محمود مختار .

متمنيين من الله أن يرفع عنا البلاء ويحفظنا من كل مكروه ويحفظ مصر وشعبها وتعود الحياة لطبيعتها ونستقبل شهر رمضان على خير إن شاء الله تعالى .

وكل الشكر للاستاذ الإعلامى الكبير سمير صبرى رئيس مجلس إدارة الجريدة والأستاذة إيمان مكاوى نائب رئيس مجلس الإدارة .

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: