اسليدرمقالات واراء

اصنعوا السلام مع كورونا .. أن استطعتم !!

اسلام ثابت
عشرات السنين والبشر يتسابق علي البقاء ؛ يتفنن في الموت البطيء لنفس طائفتة الانسانية ؛ صاروخ يضرب في احياء غزة وآخر في ريف ادلب ؛ انفجار في وسط باريس وآخر في الإسكندرية ؛
مسلمون يعذبون في الصين ومسيحيون يقتلون في العدوة ؛ اطفال تستنشق غاز الكيمياء ونساء تسبي؛
رصاص هنا وهناك دولة تشعل نار الحرب لتبيع السلاح واخري لتجلب النفط ودافع التمن ابرياء لا يشربون النفط ! ولا يعرفون السلاح كل هذا تحت مسمي سياسة ! اي سياسة ! سياسة الدم في سبيل الثراء ..نعم ! الثراء علي حساب ابرياء ؛
حرب علي النفوذ .. قاعات تشعشع بالكره واصوات تتكلم عن السلام في حين هدم منازل أصحاب الأرض وايلان يحدفة الموج علي شواطيء تركيا وعمران ملطخ بالدماء في عربة اسعاف يهتز لهذا فقط أصحاب الضمير ؛ تنعقد جلسات وجلسات بأسم السلام أضحوكة القرن وهدنة للاستعداد للحرب من جديد ..
السلام مالكة ملمع الأحذية في احدي شوارع القاهرة فسألوه كيف هو ! .. اليكم كورونا العدو الأوحد للعالم واللهو الخفي قد يكون في قاعتكم العالمية أو في بيت فلاح بسيط لا يملك إلا قوت يومه وقد اكون ها انا مصاب به ولا اعلم ..
في الحقيقة أن الإصابة الالعن هي إصابة الكره والعدوان .. تخافون الموت ؟؟ اليس هناك ايلان الكردي واطفال ونساء وشباب كثيرين أم أن الحياة حكر علينا فقط .. لا اتكلم بلهجة الشماتة بل علينا لصحوة الضمير والتسابق في الحب بدل الحرب ..
لذا من اول التسابق علي الحب في حياة الآخرين أن نعي أن هذا الوباء عدو الجميع يصيب شخص ويجعل منه نسخة لإصابة شخص آخر ولا يوجد حل غير الانعزال فالتزموا البيوت والتزموا الغرف ولا تتردد في تبليغ الجهات اذا كنت تشك في انك مصاب حفاظآ علي من حولك .. !
Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: