اسليدرالصحة العامةمنوعات ومجتمع

تدلى المستقيم

د.محمد أمين جاد
المستقيم الجزء الأخير من القولون ( الأمعاء الغليظة ) و الذى ينتهى بفتحة الشرج

يحدث مرض تدلى أو سقوط المستقيم عندما ينزلق الغشاء المخاطي السطحي أو كامل جدار المستقيم إلى الأسفل حتى يخرج من فتحة الشرج ، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور تقرحات مزمنة بالمستقيم و قد يؤدي إلى حالة إمساك أو عدم القدرة على التحكم فى البراز فيحدث ما يسمى بالسلس البرازى ( يخرج البراز من المريض لا إراديا )

غالبا ما يحدث هذا التدلى للمستقيم أثناء عملية التبرز ثم يعود هذا الجزء المتدلي إلى مكانه تلقائيا أو من قبل المريض نفسه بالضغط عليه بإصبعه ، و قد يصل طول ذلك الجزء المتدلي إلى 10 إلى 12 سم

غالبا ما تصيب هذه الحالة الأطفال أقل من عمر السنتين ، و فى البالغين تنتشر بين النساء أكثر من الرجال نظرا لضعف عضلات الحوض لديهن

الأسباب

سبب هذا المرض غير معروف بالتحديد ، إلا أن هناك عوامل قد تساعد على ظهور هذه الحالة منها :

(1) فى 50 % من حالات تدلى المستقيم فى البالغين يكون سببه حالات الإمساك المزمن أو السعال الشديد الذى يجبر المريض على الحزق بقوة و لفترات طويلة

(2) وجود ضعف أو ارتخاء فى عضلات الحوض

(3) الإصابة بمرض تكيس الأمعاء أو المستقيم في تجويف الحوض

(4) الإصابة بالطفيليات مثل الإصابة بالأميبا أو حالات الدوسنتاريا

(5) قد يكون السبب فى الإصابة بهذا المرض عند الأطفال بسبب عيوب خلقية فى تكوين منطقة المستقيم و الشرج

الأعراض والتشخيص

تشمل الأعراض المصاحبة لهذا المرض ما يلى :

(1) يعانى المريض غالبا من وجود كتلة تخرج من الشرج خاصة بعد التبرز أو إذا قام بالحزق ، و غالبا ما يصاحب بروز هذه الكتلة وجود دم

(2) غالبا ما يعانى المريض من حالة إمساك مزمن

(3) فى الحالات المتطورة ( التى أهمل علاجها ) قد يصاب المريض بالسلس البرازى و هو عدم القدرة على التحكم فى البراز ( خروج لا إرادى للبراز )

الوقاية والعلاج

(1) حاول تجنب إصابتك بالإمساك ، و ذلك يكون بالإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف كالخضروات و الفواكه الطازجة ، و كذلك الإكثار من تناول السوائل

(2) الجلوس فى مغطس ماء دافىء لمدة ربع ساعة مرتين إلى ثلاثة مرات يوميا ( ملء البانيو بالماء بحيث تجلس فيه فيصل الماء حتى منطقة الجذع )

(3) أدوية ملينة للبراز حتى يسهل إخراجه دون ألم أو حزق : أقراص مينالاكس Minalax Tab ( قرص عند اللزوم )

(4) فى الحالات المتقدمة نلجأ للتدخل الجراحى لتثبيت المستقيم مكانه و منعه من السقوط لأسفل ،

و هناك خياران أساسيان للعلاج الجراحي كما يلى :

– التصحيح الجراحى البطنى : إما بالعمليه التقليدية بفتح البطن أو عن طريق المنظار

– التصحيح المستقيمى : و تتم عن طريق القناة الشرجية

هنالك العديد من العواملِ يأخذها طبيب الجراحة العامة في الحسبان عند اتخاذ القرار على نوع العملية الجراحية ، منها عمر المريض و حالته الصحية و مدى الهبوط الحاصل فى المستقيم

ملاحظات

تسبب حالة سقوط أو تدلى المستقيم وجود حرج كبير عند كثير من المرضى مما يمنعهم من الذهاب إلى الطبيب و عرض المشكلة ، فيهمل الحالة أو يتجاهلها إلى أن تصبح في مراحل متقدمه جدا يكون علاجها إما صعب أو مصاحب بمضاعفات أخرى مثل السلس البرازي ( التبرز اللا إرادى )

تشترك حالة تدلى المستقيم مع حالة البواسير في عدة أعراض ، مثل نزول الدم مع البراز و بروز الأنسجة من القناة الشرجية مما يؤدي إلى عدم وضوح الصورة للمريض ،

مما يجعله يعتقد أنه يعاني في المقام الأول من البواسير خاصة عندما يكون في بداياته ، لذلك ننصح فى هذه الحالة سرعة عرض المشكلة على الطبيب المختص فى أمراض الجهاز الهضمى أو طبيب الجراحة العامة للتشخيص المحدد

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: