الصحة النفسية

د. بلال زين يكتب : كيف تعرف أنك مريض بالإكتئاب ؟

الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يسبب شعورًا دائمًا بالحزن وفقدان الاهتمام. ويسمى أيضًا اضطراب اكتئابي رئيسي أو اكتئاب سريري، وهو يؤثر على شعورك وتفكيرك وسلوكك ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية.

قد تواجهك صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية العادية ، وأحيانًا قد تشعر كما لو أن الحياة لا تستحق العيش.

يعتبر الاكتئاب أكثر من مجرد نوبة من الحالة المزاجية السيئة ، فهو ليس نقطة ضعف ولا يمكنك “الخروج” منه ببساطة. قد يتطلب الاكتئاب العلاج على المدى الطويل.

ولكن يجب ألا تثبط عزيمتك ، يتحسَّن معظم الأشخاص المصابين بالاكتئاب بالأدوية أو العلاج النفسي أو كلاهما.

يستخدم كثيرون مصطلح الاكتئاب عند الشعور بأي مشكلة نفسية ، ك التوتر أو القلق أو الخوف أو الإحباط ، ما جعل البعض يعتقد أن الاكتئاب ليس مرضًا نفسيًا على الإطلاق.

الاكتئاب مرض نفسي في الأساس يعطل المصاب به عن القيام بأداء مهامه ، ويعاني منه 350 مليون إنسان على مستوى العالم ، ويصيب أي شخص في أي عمر، خاصة الأطفال في سن المراهقة أو عند التقدم في العمر، ويصيب بالسيدات بنسبة 2: 1 مقارنة بالرجال ويتساويان عند التقدم في العمر.

أما عن أنه مصطلح سائد ويتم تداوله بكثرة في هذه الفترات فـ الكثيرين يخلطون بينه وبين مشاعر الإحباط التي يُصاب بها كثيرون في أوقات متعددة وفقدان الطاقة لإنجاز المهام اليومية ، لكن الإحباط يمكن الوقوف عنده ، والتعافي منه ذاتياً دون اللجوء لمتخصص ، أما الاكتئاب يرافقه أعراض أخرى وتحتاج إلى متخصص في الطب النفسي لسهولة تشخيص المرض وعلاجه.

و أعراض الاكتئاب تظهر من خلال شعور المصاب بهذه المشكلات :
– فقدان الرغبة في كل شيء ، سواء أداء المهام الوظيفية أو الحياتية.
اضطرابات النوم والطعام.
– الانزعاج من الأصوات المرتفعة.
– تغيير تعبيرات الوجه حتى أنها تكون عابسة بشكل دائم، ويكون لا إراديًا.
– بطء حركة الجسم حتى الشعور بعدم القدرة على الحركة.
– رؤية أحلام وكوابيس مزعجة بشكل مستمر.
– ظهور أعراض جسمانية، كالامساك والصداع واضطراب ضربات القلب.
الاكتئاب له عدة أنواع، أبرزها الاكتئاب العقلي والذي يحدث دون سبب نتيجة اضطراب في المخ ، ولكن لا يكون مصابًا به دائما ، فيحدث الاكتئاب خلال تغير الفصول ، أو التعرض لضغوط نفسية وعصبية ، وأيضًا الاكتئاب التفاعلي الذي يحدث نتيجة التعرض لبعض المواقف السلبية ويتم التعافي منه بمجرد زوال السبب.

وأسباب الإكتئاب كثيرة ومتنّوعة تختلف من شخص إلى آخر وقد تكون ناتجة عن ضغوط عصبية شديدة أو فقدان أو وفاة أحد الأحّباء أو الأصدقاء أو حالة طلاق أو مشاكل مادية أو لها علاقة بالعمل أو الأسرة إلى آخره

أهمية التدخل المبكر في مراحل المرض الأولى، من أجل صحة المريض؛ لأن ذلك سوف يسهم في تحسن الحالة مستقبلاً

من خلال مؤسسة المشفي للطب النفسي وعلاج الادمان نقدم لك كافة الرعاية الطبية والنفسية ، من خلال اقامة فندقية مميزة ، تحت اشرف أفضل الاطباء والاخصائيين النفسسين ، وفي سرية تامة حتي يتم شفاؤك بإذن الله
نحن بانتظارك علي مدار الساعة

د. بلال زين : المدير التنفيذي لمؤسسة المشفي

 

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: