اسليدرالأدب و الأدباء

تأبين القائد أبو مهدي المهندس ثأر شهيد

 بقلم : مجاهد منعثر منشد
أينخدع يومي ببارقة الغد
شلت يد ضربت شهيدا مخلد
أما أنا الأوان لضرب المعتدي
ثأره يطفو على سطح بحر متجدد
ساسة تريثوا مخافة ضعف المورد
وجفت ينابيع همة رجال الحشد
ونفوس تستفتي الخيال والجسد متلبد
عليكم بالشهادة لتنالوا شعاع الفرقد
حروفي لا تخاطب عميلا متمرد
كلامي لا يعني من عانى الكمد
طهر أبو مهدي كالشمس بعين الأرمد
المهندس كالشهب بالليل يتوقد
كل يوم يمر دون قصاص واجد
لروحه الطاهرة لهو يوم أسود

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: