أخبار عاجلة

جولة الجبل الشرقي الفريق كامل الوزير ومحافظ أسيوط لتفقد اعمال محور ديروط العلوي على النيل.

ناصر ميسر

تقرير/وائل شعبان.

متابعة \ ناصر ميسر 

تفقد الفريق كامل الوزير وزير النقل يرافقه اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اليوم السبت يستقلان لانش نهرى لمتابعة أعمال تنفيذ مشروع محور ديروط الحر على النيل على الناحيتين الشرقية والغربية بطول 15 كم وبتكلفة إجمالية بلغت مليار و700 مليون جنيه فى مرحلته الاولى والذي يربط بين الطرق ( الصحراوي الشرقي ، والصحراوي الغربي ، والزراعي) وبلغت نسبة التنفيذ للمشروع 31 % والذى سيتم الانتهاء منه فى 30 يونيو 2020 ذلك استكمالا لخطة الدولة ووزارة النقل لتحقيق ربط شبكة طرق الجمهورية شرق وغرب النيل بعدد من المحاور العرضية للمساهمة فى تحقيق التنمية الشاملة فى صعيد مصر ضمن 7 محاور يجرى تنفيذها عن طريق الهيئة العامة للطرق والكبارى .

جاء ذلك خلال زيارة وزير النقل للمحافظة اليوم لتفقد أعمال تنفيذ المرحلة الاولى من مشروع محور ديروط العلوى الحر يرافقه اللواء حسام مصطفى رئيس هيئة الطرق والمهندس حسام محمدين رئيس مركز ومدينة ديروط والمهندس نصر طبيخ رئيس المنطقة السابعة للطرق والكبارى بمحافظة أسيوط ولفيف من المهندسين بالهيئةوالشركة المنفذة .

حيث بدأ وزير النقل ومحافظ أسيوط زيارتهما بتفقد الاعمال الجارى تنفيذها بالمشروع بمنطقة الحوطا كما تفقد اعمال انشاء الجسور الترابية وانشاء الاعمدة كما استمع الوزير ومرافقوه الى شرح من المهندسين المشرفين على المشروع لمراحل التنفيذ التى تمت حتى الان . وشدد وزير النقل على سرعة نهو الاعمال والسير فى العمل فى مختلف المواقع بالتوازى والتنسيق بين كافة الجهات والشركات المنفذة لنهوها فى توقيتاتها المحددة مع مراعاة المواصفات الفنية للتنفيذ مؤكدا على ترتيب العمل وربط اعمال الجزء الشرقى بالجزء الغربى وسرعة انجاز اعمال طريق المندرة وذلك بالتوازى مع كافة الاعمال والانشاءات والبرابخ مع سرعة نهو الاعمال الصناعية. مؤكدا على أهتمام القيادة السياسية بتنمية الصعيد واستكمال تنفيذ محاور التنمية بالصعيد لربط مختلف محافظات الجمهورية وتسهيل الانتقال بين الشرق والغرب وخلق مناطق صناعية وعمرانية جديدة وتوفير فرص عمل للشباب وفقا لرؤية مصر 2030 .

وأعلن محافظ أسيوط دعمه الكامل للمشروع وتذليل كافة العقبات لسرعة نهو الاعمال فى توقيتاتها لافتا الى ان مشروع محور ديروط العلوى على النيل يعتبر من المشروعات القومية التى توليها الدولة اهتماماً كبيراً وخاصة المتعلقة بالطرق والكبارى لانها احد ركائز التنمية المستدامة وتساهم فى الربط بين التجمعات العمرانية والصناعية ويجرى العمل فى مرحلته الاولى ويساهم فى الربط بين الطريق الصحراوي الشرقي والغربي وتبلغ تكلفة المرحلة الأولي منه قيمة 1.7 مليار جنيه وبطول 15 كيلومتر وعرض 21متر على حارتين مرور لكل اتجاه بعرض 7.5 متر لكل اتجاه وتشمل 13 عمل صناعى منها 2 كبارى رئيسية هى ( كوبري أعلي نهر النيل بطول حوالي 1000 م وكوبري علي السكة الحديد بطول 630 م أعلي طريق أسيوط سوهاج الزراعي وسكة حديد القاهرة أسوان وترعة الإبراهيمية ) وعدد 10 كبارى سطحية و1 بربخ لمخرات السيول معلناً دعمه الكامل للمشروع وتذليل كافة المعوقات لسرعة نهو المشروع واستكمال اعمال التنفيذ فى التوقيتات المحددة .

وفى نهاية الزيارة ترأس وزير النقل ومحافظ أسيوط اجتماع عرض الموقف التنفيذى للمشروع بحضور مسئولى الهيئة العامة للطرق والكبارى والشركة المنفذة للمشروع واستمع الى شرح لنسب التنفيذ فى أعمال الكبارى والطرق.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: