الجيزةالرياضة

تكريم رئيس نادى الشيخ زايد فى ابو ظبي

تكريم رئيس نادى الشيخ زايد فى ابو ظبي

كتب : هانى رفعت

 فى إطار الزيارة التى قام بها الكابتن فكرى الهوارى رئيس نادى الشيخ زايد وأعضاء مجلس ادارة ونائب المدير التنفذى مع الشيخ بد الهلالي رئيس مجموعة CNE

عبر الكاتب الصحفى هشام سلطان عن سعادته بتكريم الكابتن فكرى الهوارى رئيس نادى الشيخ زايد من قبل سمو الشيخ بدر فارس الهلالى وقد جاءت كما يلى

الوفاء لا يعبر عنة إلا الأوفياء تكريم رئيس نادى الشيخ زايد فى ابو ظبي الوفاء لايعبر عنه إلا أوفياء ، كرام ، لذا كان الترحاب دائما فى كل مكان فى دولة الإمارات الشقيقة بالاخ الغالى كابتن مصر فكرى الهوارى رئيس نادى الشيخ زايد عرفانا وتقديرا وأسمى آيات الوفاء الذى لايتحلى به إلا المخلصين من البشر فى زمن لاأقول ندر فيه الوفاء بل إنعدم عن آخره وبات من المكرمات ولايذكر إلا على سبيل التذكار .

بالأمس عايشت هذا المعنى النبيل بكل مفرداته وجوانبه بل وأحرف كلماته فى تكريم أخى وصديقى وحبيبى كابتن فكرى الهوارى فى دولة الأمارات من قبل سمو الشيخ بدر فارس الهلالى رئيس مجموعة الإمارات فى إحتفاليه نادرا ماتتكرر من روعة تنظيمها وإخلاص المشاركين فيها وهذا الحب الجارف الذى أعتبره تكريم لقيمه هى وبحق ليست فخر ببلدة ميت الخولى مؤمن او مدينة الشيخ زايد فحسب بل فخر لهذا الوطن من أقصاه إلى أدناه . لقد أنهى وفد نادى الشيخ زايد زيارتة الى الامارات مرفوع الرأس عالى الهامه ترجمت أمس فى إحتفاليه مهيبه بقاعة ظباط الجيش فى( ابو ظبي ) وسط كلمات لقامات شامخه جميعهم محل تقدير وإحترام إلى الدرجه التى إنسابت معها الدموع تأثرا بهذا الحب الجارف الذى ترجم إخلاصا غير مسبوق . نعم فكرى الهوارى لايعرف الفشل فى حياته بل أيقن الجميع أنه النجاح نفسه كرياضى و رئيسا لمجلس إدارة نادى الشيخ زايد ليعكس صوره مشرفه للأداء وفن الإدارة ويعطى درسا للآخرين كيف يكون العطاء ، وتحدى الصعاب وأرادوا الكيد له وتجاوزوا فى حقه البعض من خلفة فأراد الله له النجاح وترك فى كل مكان فى نادى الشيخ زايد بصمه تنسب إليه بحق لذا لم يستطع أى أحد النيل منه ، بل تحطمت كل معاول الهدم على عتباته لسبب واحد أنه كان يرد بالعطاء والإبداع والنجاح فاستحق حب الناس وأن يسجل إسمه فى سجل الخالدين الذين أنجبتهم ميت الخولى مؤمن على مر التاريخ .

الكابتن فكرى الهوارى رمز حقيقى وعقليه فذه ونموذج من البشر قل مايتكرر هذا ليس كلامى وليست تلك شهادتى بحقه بل شهادة أبرز رموز الدولة فى الامارات الذى إستحقوا أن أقدم لهم الشكر الجزيل فى الكلمة التى القيتها هناك وأتصور أنه بعد شهادتهم لاشهاده وبعد كلامهم لاكلام خاصة وأنهم جميعا فخر العرب شكرا رب العالمين على هذا الحب الذى جعلته فى قلوب كل الناس نحو عبدك فكرى الهوارى الإنسان ، شكرا لكل من عبروا بصدق عن تقديرهم لشخصه ، شكرا لكل من عاونوه وشاركوه هذا العطاء والنجاح الذين هم صانعيه بصدق من موظفين وعاملين وعمال ، شكرا أسرة فكرى الهوارى زوجته وأولاده الذين تحملوا معه ضريبة العطاء عبر مراحل حياته الوظيفيه ومواقعه وأدركوا أهمية تحمل تبعات الحقيقه الأزليه التى تجعل من يشغل تلك المواقع عليه أن يقدم جزءا من عرضه وسمعته ضريبه وفداءا للعطاء

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
error: Alert: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: