مصر هبة النيل

متابعة _ أشرف المهندس

كتبت _ منى مشالي

قامت اثيوبيا بعمل 25 سد في السابق وجميعها فشلت. وكان منها سد النهضة وكان اسمه السابق هو سد الألفية وكان سد صغير وليس لتخزين المياه، وإنما لمرور الماء علي توريبنات تقوم بتوليد الكهربا ومصر لم تعترض علي هذا. لكن بعد تدخل الأيدى الخبيثة وإللى بتصرف على مشروع تكبير السد لتخزين كمية مهولة من المياه تم تغير اسمه من سد الألفية إلى سد (النهضة) وهو اسم مخططهم لنهضة مشروعهم وحلمهم العظيم. وعليه تم خداع اثيوبيا عن طريق بعض العملاء من الداخل والخارج وإيهامهم أنه سيسبب لهم نهضة اقتصادية. ولكن الحقيقه أنه صُنع لينهار، فهو لن يتحمل هذا الضغط الهائل من الماء والطمي مع التغير المناخ القادم. وبانهياره سيندفع الماء بقوة مدمرة ليمحُ الحياة من مدن وادى النيل وأولها الخرطوم كموجة أولى، والسد العالي كموجة ثانية، لأنه هو أيضا لن يتحمل هذا الطوفان ثم المنيا والجيزة، وتغرق الدلتا في الموجة الاخيرة، وبالتالي انهيار مصر وفناء شعبها ومن سيبقى سيكونوا مشردين ضعفاء لا يجدون قوت يومهم ومنتشر فيهم الأمراض والطاعون. لاحظ إن بناء السد فى أقصى شمال اثيوبيا، فعند انهياره لن يؤثر عليها. ولكن هل تتخيل أن الدولة القوية المباركة مصر بدأت الاستعداد للمواجهة منذ أكثر من 40 عاما ؟! بل وبخطوات محسوبة وخفية، فقد قامت بعمل مفيض توشكي من خلف السد العالي وعند إطلاق المشروع قيل أن الاستفادة منه لن تكون قبل 40 عاما وهو للأجيال القادمة والغرض الحقيقي هو تصريف المياه الزائدة من خلف السد وعدم الضغط عليه واستخدامها في الزراعة والنماء..! ( بحيرات توشكي قادرة علي استيعاب ٦٠٠ مليار متر مكعب من مياه الفيضان ) ولكن هذا لن يكفي كل تلك المياه فتم عمل قناطر أسيوط الجديدة وأكبر سحارات في العالم بسرابيوم شارفت علي الانتهاء وكذلك أنفاق مياه أسفل قناة السويس وإعادة مشروع ترعة السلام لتندفع المياه الزائدة من خلف السد الي قناطر اسيوط الي سحارات سرابيوم الي الانفاق الي سيناء وهكذا حولت الدولة العميقة المباركة النقمة القادمة الي نعمة..! وتقوم ايضأ بزراعة الجنوب وسيناء بالكامل ليكون عندك غذاء يكفيك ويفيض للتصدير. ليس هذا فقط بل كانت ستحدث كارثة أخري عظيمة وهي أن توربينات السد العالي لن تتحمل تلك المياه الجارفة المهولة، وبالتالي ستتوقف عن العمل وبذلك تغرق مصر في ظلام دامس كما كان مقررا مع الطوفان فكان لابد من عمل شيء يوفر مصدر طاقة غير السد العالى، فتم شراء محطات الكهرباء العملاقة وتوزيعها علي أنحاء مصر..! وبالفعل تم عمل تجربة واستمرينا شهرين بالمحطات فقط مع ايقاف السد العالي دون أن يشعر مخلوق بذلك وبالفعل تم كفاية مصر وزيادة فائض كبير من الكهرباء وأيضا تحسبا لأى اعمال تعطيل في قطع الغيار أو الوقود للمحطات..! وجاري ايضا إنشاء المفاعلات النووية بالضبعة وأيضا تحسبا لأى خطأ او أي أعمال توقف المحطات والمفاعلات تم آنشاء أكبر محطة طاقة شمسية بالعالم بأسوان وجاري إنشاء محطة أخري بسيوة…! وأيضا تم انشاء محطات بطاقة الرياح فى البحر الاحمر. فأصبح هناك وفرة وسنقوم بالتصدير باذن الله ولن تخاف توقف أي من البدائل الثلاثه لاي سبب..! هو لو فعلا يوجد ندرة مياه وسد النهضة حيقطع المياه طب ليه السيسي بيعمل قناطر أسيوط وسحارات سرابيوم وأنفاق قناة السويس للمياه وترعة السلام ؟ ما هو يا آما بيرمي فلوسنا علي الأرض في مشروعات لا عائد ولا استفادة منها يا إما هو فاهم كويس جدا القادم ولازم يجهز له من أمس وليس اليوم…! جملة قالها السيسي أكثر من مرة في عدة لقاءات منذ توليه السلطة ولم ينتبه لها احد وهى: ” احنا معندناش وقت ومتأخرين ” بكرة الناس هتعرف المشروعات العملاقة والطرق والكباري والمدن الجديدة والسلاح وكل الحاجات دي اتعملت ليه ؟! كل ما يجري من مفاوضات وحوارات حول سد النهضة ما هي إلا مناورات سياسية وورق ضغط وتفاوض ومساومات لاشياء أخري

رأيك يهمنا

عن ايمان مكاوى

Avatar

شاهد أيضاً

متي تتحقق الجمهورية الجديدة ؟

عجبا لمن ينشغلون عن قضايا الوطن بالتفاهات فمن حق هذا الشعب الطيب أن يجني ثمار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *