يا إعلاميين مصر أفيقوا فالخطر بات وشيكا

بقلم الاعلامى/ عمرو المنياوى
الي أستاذي وائل الابراشي انا من المعجبين بشخصك وبموضوعاتك ولكن لما تسلط الضوء علي هذه النفايات السامه التي ليس لها مصلحه سوي رؤية مصر جبل كبير من الأنقاض فهذا الذي اتيت به ليتحدث من منبرك والله ما نفعت الوطن به وما كانت المحادثه الا إعلان لحركته لتصل لكل مشاهدي دريم وكل مريدو وائل الابراشي ام هي ضغوط عليك من صاحب القناه لتعارض مصالحه مع النظام ولابعاد الحكومه عن بلاويه واستخدم حرفيتك في لي زراع النظام والمساومه فكلنا نعلم ان القنوات الفضائيه تحقق خسائرا فادحه ولو اصبحت ميزانيتها منفصله لاغلقت كلها نظرآ لخسائرها انما ما جعلها تستمر رجال الأعمال أصحابها فهي بالنسبه لهم ما الا ورق ضغط لحماية جشعهم وتجارتهم الغير شريفه يا اعلاميين مصر افيقو فالخطر بات وشيكا واتحدث الي شريف دياب متسائلآ من أين تمويلك وهل انهيت علاقاتك النسائيه مع المراهقات الصغار والتفت لمصلحة مصر واهلها واكمل السؤال فزيك الذي ترتديه يظهر غالي الثمن فهل أشتريته من حر مالك أم هو دعم صغير لكلب حتي يملئ الدنيا بعواءه وبالتحديد في مصر فأنت تقول عندنا لجان علي صعيد مصر لحركة بدايه من أين لك بكل هذه الأموال وهل لو ساعدناك وخلعنا النظام عندك ما يملوء فراغه ام العوبه نسجها لنا الغرب وانت تحاول غزلها في بلدنا اطالب بطرد هذا العميل فبريق المال اغلي عنده من تراب مصر واغلي عنده من نفسه هو شخصيا ولا اخفي عليكم منا من الاعلامين من صنع هؤلاء وجعلهم نجوم مثل اسماء محفوظ ومحمود تمرد ووائل غنيم فكلهم في نظري واحد فالسيد محمود تمرد شبيه لهم ولكن كما قال القائل كل منا يرقص بطريقته ، لولا معرفتي بأسلوبك وبمهنيتك لاتهمتك بالتواطئ يا استاذي وائل ان الوقت الراهن هو عنق الزجاجه وان لم نتكاتف فستظل مصر حبيسه فلما لا نشدد من ازر مصر ونأخذ بيدها فحينما اهاجم الحكومه ليس فيه مصلحه لي سوي وطني واشهد الله ان السيد عبد الفتاح السيسي رئيسي وله حق السمع والطاعه وما هاجمت احدا مدمرا لجدار الوطن انما بغيتي وما يدور في خلجاتي هو الاصلاح ورفعة مصر فلما لا نتعاون تحت مظلة واحده ونترك الكره والحقد خلف قلوبنا ونعمل فالان نحن نحتاج ان نعمل علي قدر طاقتنا لا علي قدر احتياجنا وهذا لبيان موقفي فانا من اشد المعارضين للاخوان المتأسلمين ومن والاهم وهذا ليس تشدقا مني علي جهل انما علي علم وعلي دراسه وقربي لفترات طويله من الاخوان المسلمين الذين لايعرفون سوي تجارة الدين ويعلم الله ان الاسلام منهم برئ وما خذلهم الله الا لانهم خذلو الله في دينه في الارض وما مكنو شرعه فهم مرتزقه وبالدليل ومن يرد التوضيح فانا جاهز بفضل الله وما جعلني اكتب كلماتي الا بسبب محادثه هاتفيه من سيده اخوانيه متسائله هل انت معنا لأني هاجمت الحكومه وطالبت بتغيرها في اكثر من مقال فلزمني التوضيح ليعلم القاصي والداني موقفي وهذا ايضا لا يبعدني عن مواجهة الفساد والتقصير في ميدان نزاله فانا بفضل الله لم اجبن يوما وما خفت من احد فروحي ملك الله لن تنزع بحد السيف انما تنزع بارادة الله وحده لذلك احارب كل تقصير وتواطئ وكل شئ يعرقل طريق مصر الي التقدم والرخاء وهذا الشعور لابد من تواجده داخل صدورنا جميعا وهذا واجب الزامي علي كل من يشرب من نيل مصر
الاعلامي عمرو المنياوي

رأيك يهمنا

عن admin

admin
المشرف العام على موقع العالم الحر

شاهد أيضاً

اسلام الحامدي ، وحق الرؤية ، قصص قصيره

بقلم / اسلام الهاشمي الحامدي رأيك يهمنا