وفي البلاء رحمة

كتب/الشيخ حفني البطحي
 ابتلى الله سبحانه وتعالى الانسان بداء خطير إذا أصيب به امتلأ قلبه رعبا وخوفا وضاقت عليه الأرض بما رحبت ورأى الموت يطارده في كل مكان . إنه مرض الكبد او شبح الموت ومع كل هذا فإن في كل بلاء لطفا خفيا ولكن العين لا تراه . فما من داء إلا وله دواء ومن رحمة الله بنا أن فيروس الكبد لا يهاجم إلا الكبد ولا يعيش إلا فيه ولايستطع ان يهاجم أي عضو آخر فالحمد لله الذي أنزل لكل داء دواء ولطف بالعبد في بلواه

رأيك يهمنا

عن خلف الله عطالله الانصاري

Avatar

شاهد أيضاً

روحانيات

رأيك يهمنا