المتحف المصرى

“وزارة الآثار” تنظم عدد من الجولات الإرشادية للتعريف بالمتحف المصرى

كتب : أحمد عامر
تنظم وزارة الآثار بدء من صباح اليوم وعلى مدار يومان عدد من الجولات الإرشادية المجانية باللغتين العربية والانجليزية،يتولى الشرح خلالها “الهام صلاح” رئيس قطاع المتاحف،والدكتورة “ياسمين الشاذلى” معاون وزير الآثار لقطاع المتاحف،والتى يجوب خلالها الزائرين من المصريين والأجانب بمختلف طرقات وقاعات المتحف المصرى بالتحرير للتعرف على أهم مقتنياته الأثرية وما يحويه من كنوز حضارية. صرحت الهام صلاح أن هذه الجولات الإرشادية تأتى فى إطار الفعاليات التى تطلقها الوزارة إحتفالاً باليوم العالمى للمتاحف،الأمر الذى يتفق مع مساعى الوزارة فى الفترة الراهنة إلى جذب انتباه الجمهور بمختلف فئاته العمرية والمجتمعية إلى ضرورة زيارة المتاحف والمزارات الأثرية بشتى أنحاء الجمهورية والتفاعل مع ما تنظمه من فعاليات ثقافية،بما يعيد للمتاحف دورها التثقيفى والتوعية بصورة أكثر فعالية فى المجتمع باعتبارها تمثل مراكز للإشعاع الثقافى تساهم فى رفع الوعى الأثرى. وأضافت بأن هذه الخطوة تمنح الزائر الفرصة فى البحث عن المعلومة الأثرية وسط أجواء ترفيهية مغايره،يُبحر خلالها فى تفاصيل الحياة المصرية القديمة بكل ما تملكه من إبداعات ومعالم تؤكد على عبقرية المصرى القديم،من خلال شرح مبسط يتناسب مع مختلف الفئات العمرية والمجتمعية على يد مختصين فى علم الآثار.
من جانبها قالت الدكتورة ياسمين الشاذلى أن جولتها بالمتحف ستكون باللغة الانجليزية،داعية محبى الحضارة المصرية من مختلف بلدان العالم للإشتراك فى هذه التجربة الفريدة والأستمتاع بيوم مختلف يفتح المجال للتعرف على المزيد من تفاصيل الحضارة المصرية القديمة،وأضافت بأنه سيتم استقبال تساؤلات الزوار والمهتمين بالمتحف المصرى على الحساب الخاص به على موقع التواصل الاجتماعى “[email protected] twitter”،لافتة إلى إنه سيتم إعداد مادة فيلمية تصور هذه الجولات الإرشادية بكامل تفاصيلها والتى سيتم نشرها على القناة الخاصة بوزارة الآثار على موقع “youtube MINISTRYOFANTIQUITIES-KNOWLEGET.V” الأمر الذى يُعد خير دعاية لزيارة مختلف المتاحف المصرية كما يمثل إحدى الوسائل المتاحة لنشر الوعى الأثرى للجمهور بما يتناسب مع الطفرة التكنولوجية.

رأيك يهمنا

عن خلف الله عطالله الانصاري

Avatar

شاهد أيضاً

علم الانتحار وعلاقته بعلم النفس الاجتماعي

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *