نقيب المحامين يوجه الشكر لرئيس الجمهورية.. ويؤكد: اعتذاره موقف وطنى

متابعة:على تمام

وجه سامح عاشور، نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب، الشكر لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، لموقفه الوطنى تجاه أزمة المحامين والشرطة، التى اشتعلت خلال الأيام الماضية على خلفية اعتداء نائب مأمور قسم شرطة فارسكور على محام، مؤكدا أن اعتذار الرئيس للمحامين “موقف وطنى محترم وشعور طيب من الرئيس، ويؤكد احترامه لقيمة ومكانة مهنة المحاماة”. وأصدر نقيب المحامين بيانا منذ قليل يؤكد انفراج الأزمة قال فيه: “نتوجه بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى جموع المحامين بصفة عامة، وعلى وجه الخصوص إلى مجلس نقابة محامين دمياط الفرعية نقيبا وأعضاء، وذلك لما أبلوه جميعا تجاه أزمة اعتداء نائب مأمور قسم شرطة فارسكور على الزميل عماد فهمى المحامى بالنقض، ونثمن المستوى الرفيع الذى ظهر به المحامون جميعا فى التعامل مع تلك الأزمة المشئومة، ذلك المستوى الذى عكس أرفع وأعلى قدر من المهنية والحكمة اللازمة والقيم النقابية العريقة التى تليق بقدر رسالة المحاماة وتقاليدها”. وأضاف “كما نتوجه بالشكر لكل من اصطف صفا واحدا خلق نقابته رافضا كل المحاولات الصغيرة لشق الصف أو إضعاف الهمة أو تقزيم دور النقابة تجاه أبناءها، فقد رأينا من الجميع إنكارا للذات وتفانيا فى الأداء والعطاء حتى يعود الحق لأصحابه وتظل راية النقابة عالية خفاقة، كما نؤكد أن هذا الدور الذى قام به جموع المحامين جاء تأكيدا على القيم الراقية التى تربوا عليها ومارسوها طول تاريخهم وتاريخ نقابتهم من كفالة حق الدفاع وحفظ وحماية الحقوق والحريات لكل أبناء الشعب المصرى”. وأشار إلى أن المحامين أثبتوا أنهم وبحق على قدر مسئولية أن يكونوا حماة للحق بصفة أصيلة لأنفسهم ونقابتهم، ويحمونه أيضا بالوكالة لكل أبناء الشعب المصرى، قائلا: “دامت نقابة المحامين قامة بأبنائها وقيمة لوطنها ودام المحامون? صفا واحدا يصعب على الجميع اختراقه”. فى سياق متصل، قالت مصادر لـ”اليوم السابع” أن نقيب المحامين التقى وزير الداخلية فى وقت متأخر مساء أمس السبت، لاحتواء الأزمة، واتفقا على إصدار بيان مشترك اليوم، يؤكد فيها احترام كل مؤسسة للأخرى، وضمان عدم تكرار هذه الأزمات مرة أخرى.

رأيك يهمنا

عن admin

admin
المشرف العام على موقع العالم الحر

شاهد أيضاً

بدء برنامج التدريب الميداني لعام 2022 – 2023 لمنطقة الآثار الأسلامية و القبطية بسوهاج

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *