” نادى عريق.. له تاريخ”

كتب : عمر جابر

الاثنين 15 يونيو 1992…الاهلي يصعد الي الدور نصف النهائي لمسابقة كأس مصر بعد تخطيه عقبة الترسانه بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي و الاضافي بالتعادل السلبي في اللقاء الذي جمعهما علي ستاد المقاولون العرب بالجبل الاخضر…و أحمد شوبير يتفوق علي نفسه في ركلات الحظ التي ابتسمت للاهلي لاسيما في انقاذه لضربة المخضرم مخلوف حامد..
الجمعه 15 يونيو 2001…الاهلي يتوج بطلا لكأس مصر للمرة الاولي منذ خمسة أعوام بعد فوزه علي غزل المحله بهدفين نظيفين في اللقاء الذي جمعهما علي ستاد القاهره و شاهده مدرب الاهلي الجديد البرتغالي مانويل جوزيه من المقصورة الرئيسيه حيث أوصي بضرورة التعاقد مع مدافع الفلاحين وائل جمعه…الوقت الاصلي انتهي بالتعادل السلبي و الشوط الاول الاضافي شهد هدفا لعلاء ابراهيم قبل أن يضيف محمد جوده هدفا ثانيا من ركلة جزاء في الشوط الثاني الاضافي و دموع الالماني ديكسي تنهمر عقب المباراه لكونها المباراه الاخيره له مع الاحمر بينما لجنة المسابقات توقف سمير كمونه مدافع الاهلي لمدة عام عقب تقرير من مراقب المباراه أدانه و اتهمه بالشجار مع جماهير الفلاحين و تبادل الاشارات الخارجه معهم..
الثلاثاء 15 يونيو 2004..الاهلي يصعد الي الدور قبل النهائي لكأس مصر بعد تخطيه عقبة المصري بركلات الترجيح عقب انتهاء الوقتين الاصلي و الاضافي بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما في اللقاء الذي شهده ستاد الكلية الحربيه..عبد الله رجب فاجأ الجميع بهدف مباغت في مطلع الشوط الثاني بينما تعادل اسامه حسني من رأسيه قبل نهاية الشوط بعشر دقائق…و لا جديد في الوقت الاضافي بينما ركلات الترجيح تبتسم للاعبي مانويل جوزيه و تتخلي عن لاعبي فاروق جعفر.

الاهلي

رأيك يهمنا

عن بهاء الدين محمد فندي

Avatar

شاهد أيضاً

بدء برنامج التدريب الميداني لعام 2022 – 2023 لمنطقة الآثار الأسلامية و القبطية بسوهاج

رأيك يهمنا