ممنوع الإقتراب والتصوير والنشر للوحدات العسكرية على صفحات الإنترنت

كتب/محمد الحفناوي
 قام أحد مستخدمي شبكات التواصل الإجماعي الفيس بوك وغيرها  بنشر صورة سيلفى  من داخل وحدته العسكرية تعرضه هو وقائده ووحدته العسكرية للمحاكمة  لا قدر الله وذالك فى أغلب الجروبات التى تصتبغ بالصبغة العسكرية و تعرضت لبعض الانتقادات  ، لأنهم حاولوا من خلال تعليقاتهم ان يثبتوا للجميع أنهم جنود فى  القوات المسلحة  وهذا غير صحيح  فالبعض  ينتحلون صفة عسكرية ضباط أو ضابط صف او مجند لم تكن ولن تكن لهم يوما ما هم يتلاعبون بأوتار مشاعر البسطاء تيقنا منهم ان هذا الشعب يعشق القوات المسلحة .

ومن  منبركم جريدةالعالم  الحر أوجه رسالة وتحذير الي تلك الفئة من الناس الذين يوهمون الجميع عامة وفتيات الوطن خاصة أنهم ضمن أبناء الجيش او الشرطة او غيرها من قطاعات المؤسسات العسكرية والامنية يجب المحافظة على أمن وسلامة الوطن وحماية اراضيه  ، لا يوجد مصدر سيادى على شبكة الإنترنت لا يوجد ضابط عمله على صفحات الويب؟  مكافحة جرائم المعلومات الإتصال  بالإدارة العامة للمعلومات و التوثيق : 0227921490 _ 0227921491 _ 0227921487 _ 108مقرها مبنى وزارة الداخلية شارع الشيخ ريحان باب اللوق وسط البلد وتحيا مصر .

رأيك يهمنا

عن خلف الله عطالله الانصاري

Avatar

شاهد أيضاً

الأسعار .. إلي أيــــــن (1) جيهان حكيم

مما لاشك فيه أن الأستقرار المادي يمثل مدخلاً حقيقاً لمعرفة واقع المواطنين الذين أصبحوا محاطين …