مدير المتحف المصري يعترف بأن هناك مشكلة فى توثيق الممتلكات الآثرية

كتب : أحمد عامر
أكد الدكتور سعيد عبد الحميد مدير المتحف المصرى إن علم الآثار هو علم متكامل يعتمد على فريق العمل،مشيراً إلى أن المرمم هو الشخص الرئيسى فى توثيق الآثار،لافتاً إلى أنه كلما كانت المواد المستخدمة فى الترميم قليلة كلما زاد العمر الأفتراضى للأثر.
وتابع أن أهم مشاكل الآثار فى مصر هو صعوبة توثيق الآثار،مُطالباً بأن يكون الترميم جزء من توثيقها وأن يكون المرمم ملما بالعديد من التخصصات “الأنواع الأثرية”،مشيراً إلى أن أى مرمم معرض للعثور على أى أثر من أى تخصص.
وأكد أن خصوصية التعامل مع المواد الأثرية مهم حيث إن أخصائى الترميم لا بد أن يتمتع بالقدرة على التعامل مع المواد الأثرية،وأن يكون لديه خبرة 10 سنوات على الأقل حتى يمتلك الخلفية العلمية للتعامل مع أى مفاجآت قد تحدث أثناء الكشف. وأوضح أن هناك دراسات ضرورية لا بد أن يقوم بها الأخصائى قبل عملية الكشف أهمها درجة الحرارة وحركة الشمس لكى يؤهل البنية التحتية لترميم الأثر،مضيفاً أن الأملاح من أكثر السلبيات التى تؤثر على قيمة الآثار.

رأيك يهمنا

عن admin

admin
المشرف العام على موقع العالم الحر

شاهد أيضاً

بدء برنامج التدريب الميداني لعام 2022 – 2023 لمنطقة الآثار الأسلامية و القبطية بسوهاج

رأيك يهمنا