عرض كتاب كيف تهزم السكر

كتب :جمال زرد
يقول كاتب الكتاب المتخصص فى علاج مرض السكر والباطنة فى كتابه أن السكر رفيق طريق اذا احترمته احترمك وعشت فى صحة جيدة واذا تجاهلته دمرك .

يقول ذلك لمرضى السكر فى مصر والذى بلغ عددهم أكثر من 7 ملايين مريض بل يقول لكل مريض بالسكر لاتنزعج منه ولكن يجب الاهتمام به ومتابعته بدقة لأثر مضاعفاته على العين والأعصاب .

بل يقول أن هناك أبطالا رياضيون مصابين أيضا بالسكر ويرجع أسباب الاصابة بمرض السكر كما يقول الكاتب الصحفى فى مقدمة كتاب كيف تهزم السكر لطبيبنا وأنا أتفق لأننى أحد مرض السكر أن مرض السكر يتسلل مرة عبر الوراثة وتارة أخرى بسبب العادات الغذائية السيئة وثالثة للضغوط العصبية

وهذا سبب أصابتى بالسكر كشخص كان يهتم ومازال بشئون البلاد والعباد على مدى أكثر من 40 عاما .

بل يقول كاتبنا الصحفى علاء عبد الوهاب فى مقدمة كتاب الدكتور جمال العطار كيف تهزم السكر ؟ العمل على التعايش معه وهزيمته بالواء و ممارسة الرياضة والنظام الغذائى الصارم

واستعرض الطبيب جمال العطار فى كتابه بتقديمه أكثر من روشتة للعلاج فى سبل الوقاية والعلاج كما يقدم النصائح للتعامل معه أثناء الصيام خاصة فى شهر رمضان الكريم الذى أقتربنا من أيامه المباركة .

كما يقدم المؤلف للكتاب بشرى لكافة مرضى السكر فى العالم العربى خاصة مصر المحروسة وهى زراعة البنكرياس وكذا العلاج الجينى بل فكرة تناول الأنسولين عن طريق الاستنشاق والعلاج بالأوزون ” كلها اعمال وتجارب نفذت على الطبيعة فى الدول المتقدمة علميا وطبيا.

” ومن أهم نصائحه التوقف نهائيآ عن التدخين والبعد عن التوتر والتعرض للشمس لفترات طويلة ” حمدا لله لا أدخن ولكن مايحدث فى أيامنا هذا من أعمال وافعال يعرضنا للتعصب ويرفع نسبة السكر لدينا كمرضى وأنا منهم “

وأخيرا ينصحنا كمرضى للسكر بعمل متابعة طبية وتنظيم الغذاء والالتزام بالعلاج ومواعيده منح الله الجميع الصجة والعافية…وكفانا الله وحفظنا من شر وباء كورونا

الكتاب صادر عن سلسة الكتاب الطبى لدار أخبار اليوم الطبعة الثانية ومتواجد فى المكتبات العامة ” وننصح الجميع بالاطلاع عليه خاصة مرضى السكر والمتعرضين للآصابة بذلك المرض … مع التمنيات بالشفاء العاجل

رأيك يهمنا

عن admin

admin
المشرف العام على موقع العالم الحر

شاهد أيضاً

قراءة في رواية سويج دجة للكاتب رحمن خضير عباس

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *