ضابط الشرطة المتهم البرئ

كتب : احمد عكاشة

المتهم برئ حتى تثبت إدانته . تناولت جميع وسائل الإعلام خلال الأيام السابقة حكاية الضابط فهمى بهجت وجريمته المتهم بها وهى تسهيل الدعارة مقابل مبالغ مالية . فسواء إختلفنا أو اتفقنا فجميع من يعرفون هذا الظابط يشهد له بحسن الخلق
وهناك مصادر كثيرة لجريدة العالم الحر رفضت الإفصاح عن هويتها وذلك لمصلحة التحقيق أكدت أن هناك لغزا لهذه القضية الملفقة
لو كان الرائد فهمي بهجت طامعًا في الأموال.. يُدير شقة لتسهيل ممارسة الدعارة.. إذًا، لماذا رفض دولارات الجزيرة حينما طلبت منه مداخلة لمهاجمة وزارته، وفاجأهم بسيل من الاتهامات بالعمل ضد مصر؟!..
لو كان “بهجت” راغبًا في حصد ملايين الجنيهات، ألم يكن سهلًا عليه استغلال عمله وموقعه وعلاقته بوزارته في ذلك؟!..
لماذا يوجد تضارب بين اذن النيابة وميعاد القبض
لماذا يوجد تضارب بأقوال شاهد الإثبات فى المحضر والنيابة والمحكمة
الأمر الذى أدى الى طلب النيابة إعادة تحريات المباحث مرة أخرى
وأثبت الطب الشرعى أن الفتاه التى كانت موجودة فى لحظة القبض عذراء !!!
أسئلة كثيرة بلا إجابات،
وتحقيقات أمام النيابة العامة، ستكشف الحقيقة في تلك القضية التي أثارت الرأي العام في مصر. ضباط شرطة سارعوا في نشر صور “بهجت” وأخبار عن ضبطه في واقعة تسهيل الدعارة، ووسائل إعلام أخذت من قضيته أخبارًا مثيرة لجذب القراء، دون مراعاة لمشاعر أسرته وأصدقائه.. ولا التزام بمعايير المهنية.. واعتبروا “المتهم مُدان حتى تثبت برائته”!. أمناء الشرطة كانوا الشريحة الوحيدة في الشرطة التي وقفت بجوار بهجت ودافعت عنه، وتحدثوا عن مواقفه الداعمة لهم، وإنهاء الأزمات، ولم يستبعدوا أن يكون “بهجت” ضحية “مكيدة” من شخص ما، أو جهة ما.
وأكدت أميرة إسماعيل، زوجة الرائد فهمي بهجت، أن زوجها برئ مما نُسب إليه من اتهامات حول تسهيله “ممارسة الدعارة” في شقته بالجيزة. فلا يوجد أمرأة تدافع عن زوجها بتلك التهمة وهذا يرجع لسيكلوجية المرأة وأضافت زوجة الضابط في مداخلة مع الإعلامي وائل الإبراشي على برنامج العاشرة مساءًا المُذاع على قناة دريم، أن الهدف من فعل ذلك (تقصد التهمة الموجهة لزوجها) هو جمع الأموال، ولو كان “فهمي” يرغب في ذلك، لحصل على أموال كثيرة بسهولة، لكنه كان يرفض.

واستشهدت زوجة الضابط، بمحاولة قناة الجزيرة عمل مداخلة معه مقابل أموال لمهاجمة الداخلية، لكنه هاجمهم خلال تلك المداخلة.

وروت زوجة الضابط تفاصيل القبض على زوجها، مؤكدة أنه كان يعرض الشقة للبيع، وسبق ووضع إعلانات حول ذلك، وحينما أتى صديق “فهمي” وبصحبته شخص وأخرى (كان يعتقد أنهما متزوجين) وأثناء معاينتهما للشقة، وصلت الشرطة في زي مدني، ووجدت الجميع يجلسون بشكل طبيعي، لكن حدثت مشادة وأخبروه أن هناك بلاغ ضد الشقة.

فهمى بهجت

رأيك يهمنا

عن بهاء الدين محمد فندي

Avatar

شاهد أيضاً

بدء برنامج التدريب الميداني لعام 2022 – 2023 لمنطقة الآثار الأسلامية و القبطية بسوهاج

رأيك يهمنا