صحفيو الشارع ينفون التوصل لحل ازمتهم

ايمن محسب

ايمن محسب 

 

كتب جورج ماهر

نفى صحفيو جريدة الشارع، المفصولين تعسفيًا، ما ادعاه باسم غازى، رئيس تحرير الجريدة، بشأن قرب التوصل إلى حل مشكلتهم مع إدارة الجريدة، مؤكدين أنها محاولات بائسة من «غازى» لمنح زوجته عضوية النقابة، وعودة قيد «الشارع»، المتوقف من قبل نقابة الصحفيين التى تضامنت معهم، بعدما رأت أنهم أصحاب حق، وتعرضوا لظلم شديد من القائمين على الجريدة. كانت إدارة جريدة الشارع، تقدمت للجنة التسويات بمذكرة اتفاق «مجحفة» تتضمن صرف راتب 10 أشهر فقط للزملاء المستحقين 26 شهرًا بقرار محكمة الجيزة الابتدائية، التى قضت بإلزام الجريدة بدفع المبالغ المستحقة عن المدة السابقة لبعض الزملاء الغريب فى الأمر، أن أروقة نقابة الصحفيين شهدت عدة جلسات بين الطرفين، فى محاولة للتسوية والتوصل إلى صيغة تفاهم تضمن حقوق الزملاء «المفصولين تعسفيًا»، كان آخرها منذ 3 أيام برعاية جمال عبد الرحيم، سكرتير عام نقابة الصحفيين، وخالد البلشى، وكيل النقابة للحريات والتسويات، دون التوصل لحل؛ بعدما رفض سعيد مجدى، رئيس مجلس إدارة الجريدة، الاعتراف بحقوق الزملاء التى أقرتها محكمة الجيزة الابتدائية، وذلك بإيعاز من رجل الأعمال أيمن محسب، ممول الجريدة. الأمر الذى يكشف المخطط البائس لرئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الشارع، الذى يهدف فقط إلى عودة قيد الجريدة المتوقف، وليس محاولة لحل حقيقى للأزمة.

رأيك يهمنا

عن جورج ماهر

Avatar

شاهد أيضاً

بدء برنامج التدريب الميداني لعام 2022 – 2023 لمنطقة الآثار الأسلامية و القبطية بسوهاج

رأيك يهمنا