الشيخ / لفتة عبد النبي الخزرجي

تعقيبا على مقال الأستاذ / رضا السعيد بعنوان في العراق .. الصراع بين داعش والحشد الشعبي والحرس الثوري وحزب الله

كتب الشيخ / لفتة عبد النبي الخزرجي 

أنا لا أتفق مع الأستاذ رضا في طرحه ، لأن الحشد الشعبي لا يقارن بالإرهاب ، كما أن الحشد جزء تطوعي من منظومة الأمن الوطني وهو يحارب لإسناد القطعات العسكرية ضد الإرهاب الداعشي الذي إستباح الحرمات والمقدسات وأهلك الحرث والنسل .

داعش تنظيم إرهابي متخلف يحمل فكرا متخلفا جدا وصورة ظلامية ويتحرك بتخطيط في أجندات معروفة لو أد مسيرة البناء والأعمار ولغرض إستنزاف طاقات بلادنا ومنعنا من البناء ومسايرة ركب الحضارة الإنسانية .

وداعش لا يقل خطورة عن الإخوان في مصر بل انهم اكثر وحشية ودموية وإنتهاكا للحرمات وقتل الأبرياء وتدمير الحضارة ونسف دور العبادة وممارسة سياسة التطهير العرقي والطائفي المتزمت .

إنه صراع بين الحق والباطل .

العراقيون على حق في دفاعهم عن أرضهم ومقدساتهم وشعبهم .

والارهاب الداعشي هو الأخطر في مسلسل الحركات المعادية للإنسان .

رأيك يهمنا

عن خلف الله عطالله الانصاري

Avatar

شاهد أيضاً

ملحمة الفؤادين

رأيك يهمنا