الباحث / لفتة الخزرجى

بدايات النهضة الفكرية التحررية في مصر .. الأستاذ سلامة موسى أنموذجا :

ااستاذ سلامة موسى
ااستاذ سلامة موسى

كتب الباحث / لفتة عبد النبى الخزردى / بابل / العراق 

يعتبر سلامة موسى علامة بارزة في تاريخ الأدب والتقافة والمعرفة والفكر الجديد في مصر والبلاد العربية عامة ، كان سلامة موسى ، إنطلاقة جديدة في حركة التطور والتقدم الفكري والأدبي والثقافي . فقد إمنلك الجرأة والشجاعة ونادى بالقيم والأفكار التي تطلق العنان لعقل الإنسان وتمنحه القدرة على التعبير عن خلجاته دون أن يكون هناك رقيب يكبل يديه ويعيق نشاطه . وقد عانى الكثير من العنت والإجحاف لأنه سار في طريق غير مألوف وسلك سبيلا جديدة في الدعوة للنحضر والإنطلاق في ركب الحضارة الإنسانية ، مما يعد إنسلاخا عن واقع مرير مكبل بالقيود والممارسات التي عفا عليها الزمن .

إن سلامة موسى وبعد أن تتلمذ على يد الفيلسوف البريطاني
برناردشو ، الذي كان مشهورا بفلسفته الفابية ، وهي أفكار طالما إعتنقها العديد من المفكرين والمثقفين العرب كونها تعبر عن مرحلة النهوض التي كان العرب يعيشونها . سلامة موسى عقل متفتح لإستقبال الجديد وروح وثابة وقلم متحرر من براثن التخلف والإستسلام للواقع المريض والمكبل بقيم وأفكار لا تنسجم مع روح العصر ومعطيات الحياة الجديدة .

 كان سلامة موسى يدعو للحرية ونبذ الجمود والتخلف ومفكر يمتلك طاقة خلاقة , وله تواصل رائد مع حركة التغيير الفكري في العالم وخاصة في أوربا . وهذا كان سببا واضحا مع مجموعة أسباب وعوامل ساعدت سلامة موسى على الإمساك بتلابيب الفكر الإنساني الجديد وتكريسه في المجتمع المصري رغم الإخفاقات والنكسات التي عانى منها الرجل ، لكنه كان مصرا وبوعي تام على التمسك بطريقه الفكري الذي أحتضنه بوعي ومسئولية .
سلامة موسى يستحق منا نحن المثقفين أن نقيم له حفل أستذكار لما قدمه من أفكار ومعارف كانت غائبة عن العرب .

الشعوب تستذكر رجالها وتهتم بتاريخهم وتقيم لهم النصب والتماثيل لأنهم خدموا شعوبهم . ونحن في البلاد العربية نغيب رجالنا وندخلهم في عالم النسيان .
سلامة موسى مدرسة فكرية ومنهج جديد في العمل الإنساني , وأسلوب متميز في عمل المثقف العربي وضرورة إنطلاقه وتحرره من قيود العزلة عن مجريات وأحداث العالم الجديد .
رحم الله سلامة موسى ..

رأيك يهمنا

عن خلف الله عطالله الانصاري

Avatar

شاهد أيضاً

ملحمة الفؤادين

رأيك يهمنا