اين الوعى القومى والعربي

متابعة : سيد الهلاوى

لابد من اليقظة ومراقبة ما يدور داخل
الاراضى المحتلة لمنع تكرار اخطاء الماضى
فلسطينيون اعمارهم اقل من ٢٠ عام يبيعون اراضيهم لليهود بملايين الدولارات

عندما يقبل شباب اعمارهم اقل من ٢٠ سنة على بيع اراضي للمستوطنين تعود ملكيتها لاهاليهم فاين الوعي الوطني لهذا الجيل ؟

واين الرادع والعقوبة التي تمنع غيرهم من التفكير في بيع اراضيهم
في اخر ٣ شهور تم اعتقال ٤٦ سمسار وملّاك اراضي حالوا بيعها للمستوطنين.

جهاز المخابرات الفلسطيني اعتقل شبكة تسهل بيع الأراضي لليهود

شاب عمره ١٧ سنة حاول بيع ارض والده المغترب بقيمة ٥٠ مليون دولار ،

اعتقال شاب عمره ١٩ سنة حاول بيع ٤٠ دونم ارض قرب مستوطنة كريات اربع بمبلغ ٤٠ مليون دولار

احباط محاولة بيع منزل محاذي لمسجد في قرية كفل حارس

احباط صفقة بيع الف دونم في قرية دير قديس في رام الله سمسار هذه الصفقة تم اعتقاله في السابق ٣ مرات على قضايا مشابهة

احباط صفقة بيع ٥٢ دونم في بلدة سرطة في محافظة سلفيت لمواطن والده مغترب

كما باع مسئولوا الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية اوقافا لليهود مثل فندق امبريال وفندق البتراء ومبنى المعظميه. وهي ما لاقى معارضة وردت اليونان بانها اوقاف يونانية وليست عربية

الفترة السابقة كان هناك وعي وطني لعشرات السنين توقفت الظاهرة او هدأت

لماذا رجعت هذه الظاهرة مع ظهور صفقة القرن؟

ويؤكد جهاز الامن الوقائي ان هناك الشراء باسماء عربية تقوم بالاحتيال على الفلسطينيين وتشتري منهم اراضيهم باسعار مناسبة

ان قيام الوكالة الصهيونية بدفع ارقام خيالية في اسعار الاراضي والبيوت مقابل شرائها هو اخطر الف مرة من الاستيطان حيث يعملون على تطبيق قاعدة شعب بلا ارض. الوكالة اليهودية تدفع ملايين الدولارات في الدونم الواحد

وتقوم الوكالة اليهودية بحماية الذين باعوا وتهجيرهم لدول اجنبية. الخطر عظيم عظيم عظيم

رأيك يهمنا

عن admin

admin
المشرف العام على موقع العالم الحر

شاهد أيضاً

بأي ذَنبٍ يُتِمَ؟

رأيك يهمنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *