الطويل يجمد عضويتة ويوقف مقاله بالوفد تضامنا مع المفصولين من الحزب

كتب / رحاب العجمى

أعلن عبد العزيز النحاس، عضو الهيئة العليا المفصول، والقيادي بتيار الإصلاح بالوفد، أن المستشار مصطفى الطويل، الرئيس الشرفي للحزب، جمد عضويته بالحزب، وتوقف عن كتابة مقاله في جريدة الوفد، إعتراضا على إقصاء الوفديين من الحزب، وفصل أعضاء الهيئة العليا، الذين تم تعيينهم، دون الرجوع إلى لائحة الحزب.
جاء ذلك، خلال لقاء كل من فؤاد بدراوي، وعصام شيحة، وعبدالعزيز المحاس، أعضاء الهيئة العليا للوفد، المفصولين مؤخرا، ومن قادة تيار الإصلاح بالوفد، بعدد من أعضاء وكوادر الحزب بمحافظة الفيوم، ، في لقاء مغلق، بإحدى قرى مركز أبشواي.
وكشف عصام شيحة، عضو الهيئة العليا المفصول، خلال اللقاء، عن تخلي السيد البدوي، رئيس الوفد، عن تعهداته بالكامل، لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، لتحقيق المصالحة بين الوفديين وتنفيذ برنامج لإصلاحه داخليا، وأكد شيحة، خلال لقائه بعدد من الوفديين بالفيوم، أن البدوي وبهاء الدين أبو شقة، سكرتير عام الحزب، تهربا من الإجتماع مع قادة تيار الإصلاح بالحزب، عقب إنعقاد الجمعية العمومية وإنتخاب الهيئة العليا الأخيرة، حسب الإتفاق الذي تم خلال اللقاء مع رئيس الجمهورية.
وإعتذر فؤاد بدراوي، سكرتير حزب الوفد السابق، والقيادي بتيار الإصلاح بالوفد، لجموع الوفديين عن دعمه للدكتور السيد البدوي شحاته، رئيس حزب الوفد، في إنتخابات رئاسة الحزب، أمام رئيس الحزب الأسبق الدكتور محمود أباظة، مشيرا إلى أنه لم يكن يعلم أنه سيصل بالحزب إلى وضعه الحالي.
وطالب قادة تيار الإصلاح، أعضاء الحزب بالفيوم، بمواصلة جمع التوقيعات لرحيل الدكتور السيد البدوي شحاته، من رئاسة الحزب، وتحقيق مستوى تواصل عال بينهم وبين أعضاء الفيوم، فيما أكد الحضور من أعضاء اللجنة بالفيوم، أنهم سيتواصلون مع تيار الإصلاح، حتى يتم تنفيذ أهدافه الإصلاحية في الحزب.

الوفد

رأيك يهمنا

عن بهاء الدين محمد فندي

Avatar

شاهد أيضاً

حبيبتي

رأيك يهمنا