صورة من قلب الحدث

التحايل على المواطنين باسم شركة مصر للطيران

11401071_10205431382477116_1574315050207149017_n 11412280_10205431382037105_7459466605905291041_n

كتب :-اشرف عبد الحميد
عندما نتوجه إلى شارع طلعت حرب بوسط البلد بالقاهرة نجد مقرا لشركة مصر للطيران في الجهة المقابلة لمبنى شركة مصر للتأمين هذا المقر لحجز تذاكر الطيران الخاصة بشركة مصر للطيران والاستفسار عن خدمات الشركة وعندما تذهب أمام مقر الشركة ستجد لافتة تحذير على بوابة المقر تحذر من التعامل مع احد خارج مقر الشركة وإنها غير مسئولة عن التعامل مع أي فرد خارج لشركة أو في محيط عملها حيث يتواجد بعض الأفراد التابعين لأحد شركات السياحة التي تتخذ مقرا لها في المبنى التجاري الذي يبعد عن مقر شركة مصر للطيران بحوالي خمسون مترا في الاتجاه المقابل والذي يسمى ببرج أيفر جرين هذه الشركة تضع لافتة عليها كبيرة باسم وشعار شركة مصر للطيران أما اسمها الحقيقي فمكتوب بخط صغير وباللغة الانجليزية كما سترون بالصور المرفقة تقوم هذه الشركة بالعمل على وقوف مجموعة من الشباب التابعين لها أمام شركة مصر للطيران لإعلام الوافدين على الشركة بان هذا مجرد مقر إداري وحجز التذاكر من خلال المقر الأخر للشركة ويقوم احد الشباب بالتوجه مع العميل إلى مقر الشركة الأخرى على أنها شركة مصر للطيران وعندما يكون احد العملاء قد قام بالاستفسار عن الحجز بشركة مصر للطيران عن طريق التليفون او موقع الشركة ويذهب لهذه الشركة يجد تغير كبير في سعر الحجز وعندما يسال عن سبب التغير في السعر يرد عليه مسئول الشركة بان الأسعار تتغير من حين لأخر وللعلم جميع الشباب الذين يعملون بمثل هذه الشركات يتقاضون عمولات عن كل عميل من الشركة يجب على المسئولين بالسياحة أن يتخذوا إجراءات مشددة ضد هذه الشركات المحتالة نحن لا نرفض أن تتقاضى الشركات عمولات أو مكاسب ولكن ليسى عن طريق التحايل فعندما اذهب لشركة وأنا اعلم عنها كل شيئا فضل ألف مرة من أن أجد شركة تتحايل باسم غيرها

رأيك يهمنا

عن خلف الله عطالله الانصاري

Avatar

شاهد أيضاً

علم الانتحار وعلاقته بعلم النفس الاجتماعي

رأيك يهمنا